ملياردير يمتلك جيشه الخاص ويحارب الحكومة في أوكرانيا

إيجور كولومسكي.. ملياردرير أوكراني يطلق عليه “السلاح السري”، نظرًا لكونه يمتلك جيشًا خاصًا به يسخره في محاربة القوات الإنفصالية في أوكرانيا، ضمن محاولة الحكومة في السيطرة على أكبر ثالث مدينة، ولكن في الفترة الحالية اختلف الأمر كثيرًا حيث تستعد الحكومة في “كييف” لمحاربة واحدًا من حلفاءها القدامى.

ويذكر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي أنه في شهر مارس من العام الماضي قام “كولومسكي” بتأسيس بنك خاص، ما دفع الحكومة الأوكرانية لتعيينه محافظًا لمدينة “دنيبروبتروفسك أوبلاست” وهي منطقة يغلب على سكانها التحدث باللغة الروسية، شرقي البلاد.

وبعد انهيار حكومة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش أدى إلى إعلان مناطق “دونيتسك” و”وهانسك” استقلالهما عن “كييف” المجاورة، وأصبحت “دنيبروبتروفسك أوبلاست” نقطة وميض، حيث أصبحت الحكومة يائسة لوقف تقدم المتمردين هناك، وأصبح الانفصاليين عازمين على إعادة جزء كبير ممن يطلق عليها الرئيس الروسي “نيو روسيا”.

ومع الوضع السيء الذي تمر به أوكرانيا، فشلت الحكومة الجديدة في توفير الموارد العسكرية والاقتصادية للسيطرة وقف حركة الانفصاليين شرق البلاد، واسندت المهمة إلى المياردير “كولومسكي”.

وبتكلفة قدرها 10 ملايين دولار في الشهر، نجح كولومسكي في تأسيس جيشه الخاص في يونيو من العام الماضي، حيث كون كتيبه أطلق عليها اسم “دنيبرو” تتألف من 2000 جندي مدججين بالسلاح، بالإضافة إلى 2000 أخرين في القوة الاحتياطية.

زر الذهاب إلى الأعلى