من يدعم السعودية ومن يعارضها في “عاصفة الحزم” وبماذا؟

أعلنت 10 دول مشاركتها ضمن تحالف تقوده السعودية بعملية “عاصفة الحزم” بهدف دعم الشرعية في اليمن واستجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتشمل الدول المشاركة كل من الدول الخليجية الخمس: السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر، بالإضافة إلى مصر والأردن والسودان والمغرب وباكستان.

1

واقتصرت العملية حتى الآن على سلاح الجو، حيث بلغ عدد الطائرات المشاركة فيها على 185 طائرة حربية، بينها مائة من السعودية. وفيما يلي عرضا للدول المشاركة في عملية “عاصفة الحزم” ونتعرف على القوى العسكرية التي شاركت بها:

1- السعودية: العمود الفقري لهذا التحالف يتمثل في القوات السعودية. فقد أعلنت الرياض أنها وضعت أكثر من 100 طائرة مقاتلة، إضافة إلى وضع 150 ألف مقاتل في حالة تأهب. ويشارك الأسطول السعودي الموجود في غرب المملكة بقطعه البحرية في عمليات الحظر البحري في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
2- الإمارات: الدولة الخليجية الثانية في القوة أعلنت عن مشاركتها جويا في العملية العسكرية، وخصصت 30 طائرة حربية للمهمة.
3- الكويت: تشارك بـ15 طائرة. وقامت على الفور بتعزيز الإجراءات الأمنية بالمرافق النفطية في الداخل والخارج نظرا للتطورات في اليمن.
4- البحرين: تشارك هي الأخرى بـ15 طائرة.
5- قطر: الدولة الخليجية الخامسة في التحالف تشارك أيضا بطائرات مقاتلة، بلغ عددها 10.
6- الأردن: المملكة الهاشمية أعلنت عن مشاركتها في “عاصفة الحزم”، وقالت إنها تأتي “تجسيدا للعلاقات التاريخية مع السعودية ودول الخليج”. 6 طائرات أردنية مقاتلة انضمت للعملية.
7- المغرب: تشارك المملكة المغربية بـ6 طائرات حربية أيضا. وأكدت الرباط الخميس “تضامنها المطلق” مع السعودية وتأييدها للحفاظ على الشرعية في اليمن.
8- السودان: أعلنت الخرطوم عن مشاركة 3 طائرات سودانية في “عاصفة الحزم”. كما أعلن وزير الدفاع السوداني، عبد الرحيم محمد حسين، أن بلاده ستشارك بقوات جوية وبرية في العمليات ضد المقاتلين الحوثيين باليمن. وأضاف قائلا للصحفيين إن القوات السودانية بدأت في تحريك آليات باتجاه منطقة العمليات.
9- مصر: أعلن مسؤولون في قناة السويس أن 4 سفن حربية عبرت القناة الخميس في طريقها إلى خليج عدن، وذلك في الوقت الذي أكدت فيه القاهرة مشاركتها في العملية العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن. ومن المقرر أن تشارك السفن الأربع في “حماية” خليج عدن بحكم الأهمية الاستراتيجية لموقعه في جنوب البحر الأحمر عند مدخل قناة السويس. وأعلنت مصر عن دعمها للعملية العسكرية وأبدت استعدادها للمشاركة بقوات جوية وبحرية وبرية، إذا لزم الأمر.
10- باكستان: أبدت الدولة (القوية عسكريا) والحليفة للسعودية استعدادها للمشاركة البرية.
11- الولايات المتحدة: أيدت العملية وأبدت استعدادها لتقديم دعم لوجستي واستخباراتي للتحركات العسكرية السعودية والخليجية في اليمن.

2

من جهة أخرى؛ وفي أولى ردود الفعل الدولية الأخرى جاء من بكين أن الحكومة الصينية قلقة للغاية بشأن تدهور الوضع في اليمن بعد إعلان السعودية بدء عمليات عسكرية على المقاتلين الحوثيين. وقالت المتحدثة باسم الوزارة هوا تشون يينغ في مؤتمر صحفي إن الصين تحث كل الأطراف على الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن وحل النزاع عن طريق الحوار.

أما في طهران فقد حذر رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي أمس الخميس؛ السعودية “من عواقب خطرة لتدخلها العسكري في اليمن ونقلت قناة “العالم” دعوته إلى الرياض “إلى إنهاء عدوانها بأسرع وقت وحل الأزمة اليمنية بالطرق السياسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى