200 ألف درهم فاتورة ولادة طفلين توأم في دبي

يطالب مستشفى في دبي زوجين باكستانيين بدفع مبلغ 200 ألف درهم تكاليف ولادة طفليهما التوأم  الذين ولدا قبل الأوان ورعايتهما بعد الولادة في الحاضنات.

و نشرت صحيفة جلف نيوز قصة محمد إشفاق وزوجته شاهين أختر، اللذين رزقا بطفلين توأم، وهما مطالبان الآن بدفع مبلغ من المال لا طاقة لهما به مقابل مصاريف الولادة ورعاية الأطفال في الحاضنات بمستشفى لطيفة بدبي.

و كشف المستشفى الذي كانت الزوجة تراجع فيه خلال الشهر الخامس من الحمل أنها تحمل توأماً في أحشائها، وقال الأطباء إن الطفلين يشتركان بنفس المشيمية، ولم تكن المستشفى مجهزة للتعامل مع مضاعفات مثل هذه الحالة النادرة، حيث لم يكن أحد الطفلين يتلقى ما يكفيه من الغذاء للبقاء على قيد الحياة.

وانتقل الزوجان إلى مستشفى خاص، وقيل لهما أن عليهما دفع مبلغ 3,800 درهم في كل زيارة، في حين أن راتب الزوج لا يتعدى 4,800 درهماً في الشهر، ونصحهما بعض المرضى بالتوجه إلى مستشفى لطيفة، ولدى وصولهما إلى المستشفى كانت الزوجة قد تجاوزت الشهر السادس من الحمل، وأدخلت إلى غرفة الطوارىء حيث كان أحد التوأمين يعاني من مضاعفات خطيرة.

و في 24 ديسمبر 2014، أنجنب الزوجة طفليها التوأم قبل أوانهما وفي الشهر السابع وأسبوعين من الحمل، وتم وضع الطفلين في الحاضنات للحفاظ على حياتهما، حيث كان وزن أحدهما 1.74 كغ والآخر 1.06 كغ، وبقي الطفل الأول في الحاضنة لمدة 15 يوماً، والثاني بقي لأكثر من شهر، وبعد خروج الطفلين من المستشفى، أعيد أحدهما وهو يعاني من نزيف حاد، وقفزت فاتورة المستشفى من 150 ألف درهم إلى 200 ألف درهم.

ولا يزال الطفلان بحاجة إلى مزيد من الرعاية واللقاحات التي تكلف آلاف الدراهم، في الوقت الذي لا يملك والدهما المال لذلك، وهو مطالب الآن بدفع مبلغ 200 ألف درهم فاتورة للمستشفى قبل كل شيء، ويأمل أن يتلقى المساعدة من المحسنين لدفع الفاتورة وتأمين العلاج لطفليه التوأم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى