أنور قرقاش: الهجوم الإيراني ضد السعودية لن يشق الصف الخليجي

سنيار: قال الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أن الهجوم الإيراني الشرس ضد السعودية لن ينجح في شق الصف الخليجي، عاصفة الحزم مشروع عروبي مشترك تجاه التمدد الإيراني وسياسة سيطرة المليشيات.

وأضاف قرقاش في تغريدات له على حسابه في تويتر أن تأسيس الموقف الإيراني على أساس أخلاقي حجته ضعيفة في ظل إستهداف المدنيين في سوريا، من تغاضى عن المعاناة السورية لا يقنع في تناوله لليمن،  والمطلوب علاقات سوية بين ايران و الخليج و العرب تنبذ الطائفية و تحترم السيادة و عدم التدخل، هنا سيُصبِح الخطاب الإيراني مقبولا و إيجابيا.

وختم تغريداته : “اما تجيير الوضع في اليمن لصالح التمدد الخارجي في سياق ما يجري في العراق و سوريا فمصيره علاقات متوترة و شحن طائفي تسأل عنه طهران قبل غيرها.”

وكانت إيران قد أعطت الضوء الأخضر لمسؤوليها وتابعيها للهجوم على المملكة العربية السعودية، وذلك حين قال وزير دفاعها في مؤتمر موسكو للأمن الدولي الذي عقد قبل يومين أن السعودية تقدم الدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية، كما شن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله هجوما آخرا على السعودية في خطابه الأخير الذي ألقاه قبل يومين.

وتأتي تلك الهجمات في ظل تواصل عملية عاصفة الحزم التي تقودها المملكة ضد الميليشيات الحوثية في اليمن، والتي تكمل يومها الخامس والعشرين، والتي نتجت عن تراجع كبير في قدرات الحوثيين وتقدم للقبائل الموالية للرئيس عبد ربه هادي.

زر الذهاب إلى الأعلى