صور|الحياة المترفة لمؤسس موقع “GoDaddy”

أصبحت GoDaddy شركة مساهمة بعد ما يقرب من 10 أشهر من طرح أسهمها لأول مرة في يونيو 2014، ومع حصة 28٪ لا يزال مؤسسها بوب بارسونز أكبر مساهم في الشركة، رغم أنه  غادر منصبه كرئيس تنفيذي لشركة GoDaddy في يونيو حزيران عام 2014.

ومنذ ذلك الحين، خصص بارسونز المقيم في سكوتسديل بولاية أريزونا، المزيد من الوقت للعمل الخيري، و جمع المزيد من الدراجات النارية، و تسيير شركته العقارية “YAM Properties”

وتقدر فوربس صافي ثروته في 1,84 مليار دولار ، وهذا رقم جيد بالنسبة لشخص نشأ فقيرا في بالتيمور.


قبل أن يصبح رجل أعمال، كان بارسونز أحد جنود مشاة البحرية، وقام بجولة في فيتنام في عام 1969. حصل على العديد من الأوسمة الفخرية منها الصليب الفيتنامي للشهامة، والقلب الأرجواني لخدمته.


بعد بيع شركته الأولى بسعر 64 مليون دولار، أسس شركة GoDaddy في عام 1997، و اطلق عليها أولا Jomax تكنولوجيز، و في عام 2011، باع غالبية GoDaddy لمجموعة من مستثمري الأسهم الخاصة وترك منصبه كمدير تنفيذي، و في عام 2014، غادر منصبه كرئيس تنفيذي، ولكن لا يزال أكبر مساهم في GoDaddy .

منذ ان ترك دوره في الشركة خصص بارسونز الكثير من وقته و ثروته للعمل الخيري في إطار المؤسسة الخيرية التي أسسها مع زوجته رينيه، حيث تبرعوا بحوالي 72 مليون دولار لجمعية خيرية على مدى السنوات الثلاث الماضية،ها هو خارج من مدرسة خلال واحدة من رحلاته العديدة إلى هايتي.

تزوج بارسونز و رينيه في عام 2009 في حفل فاخر في كيسويك خارج شارلوتسفيل، فرجينيا، وقد قام بارسونز بتحميل فيديو حفل زفافه إلى صفحته على اليوتيوب.

هنا يلتقط بارسونز صورة مع سائق ناسكار “دانيكا باتريك”، وقد رعت GoDaddy باتريك منذ عام 2006، و ظهرت في ما يقرب من 30 من الإعلانات التجارية لموقع تسجيل النطاقات وبعضها مفعم بالحيوية جدا.

يملك بارسونز ثلاث وكالات  الدراجات النارية، بالإضافة إلى مجموعته الشخصية من الدراجات،منها BMW K1300S

ولديه BMW 1200GT التي تم رسمها مع نمط الجمجمة.

وهنا صورة لدوكاتي Diavel.

و لديه دوكاتي Panigale أيضا.

بارسونز يخطط لبناء أكبر صفقة هارلي ديفيدسون في العالم في سكوتسديل.

وهنا دراجة بارسونز  هارليScreaming Eagle Road Glide.

وهنا لGT1600 BMW مستوحاة من مشاة البحرية والتي يقول انه ركبها إلى لاس لمشاهدة معركة فلويد مايويذر الابن.
في عام 2011، حصل على جائزة محمد علي للمشاهير” the Celebrity Fight Night Muhammad Ali Entrepreneur Award”.

في عام 2011، تعرض بارسونز لانتقادات شديدة بعد ظهور أشرطة فيديو تظهره يصيد الفيلة في أفريقيا على شبكة الانترنت.

و قال مدافعا عن أفعاله أن “هؤلاء الناس هم على حافة المجاعة”، مضيفا أنه كان يساعد السكان المحليين للسيطرة على الفيلة.

بارسونز هو أيضا متحمس للجولف، ففي عام 2013، اشترى نادي الغولف 292 فدان بسعر 600،000 دولار ، وغير اسمه إلى سكوتسديل نادي الغولف الوطني، و في عام 2014، كشف عن خطة ب35 مليون دولار لإعادة تطوير المسار وبناء ناد جديد.

في يناير كانون الثاني عام 2015، أطلق بارسونز إكستريم جولف، وهي شركة جديدة تجعل نوادي الجولف بتصميم فريد من نوعه .

يمتلك بارسونز تسعة مراكز للتسوق في منطقة فينيكس، بلغ مجموعها أكثر من 675،000 قدم مربع من العقارات التجارية، وقددفعت شركته الاستثمارية نحو 37 في مليون دولار لمركز غريهاوك سكوتسديل وحده.

لم يكتف بارسونز بصب دلو واحد فوق رأسه في تحدي دلو الثلج بل سكب 10 أحواض من الماء ،وتبرع ب100000 دولار في المجموع.

Exit mobile version