قرقاش: الخطاب الإعلامي الإيراني طائفي وبلا مصداقية

سنيار: انتقد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الخطاب الإيراني الموجه ضد عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية مع تحالف عربي وخليجي ضد المسلحين الحوثيين في اليمن، حيث ذكر أن هذا الخطاب انتقائي و طائفي، وأن الموقف الإيراني في سوريا يعري هذا الخطاب و يجعله مجوفا بلا مصداقية أو مضمون.

وكانت الصحافة الإيرانية قد هاجمت دول الخليج العربي والدول المتحالفة معها في عملية عاصفة الحزم، فيما واصلت المرجعيات الدينية الشيعية في إيران والقيادات العسكرية شتم دول الخليج بسبب وقوفها إلى جانب الشعب اليمني الذي رأى أن بلاده اقتربت من أن تصبح لقمة سائغة للأطماع الإيرانية.

وأظهرت تصريحات المسؤولين الإيرانيين تخبطاً واضحاً تجاه الأزمة اليمنية، وذلك عقب بدء عمليات “عاصفة الحزم” ضد جماعة الحوثي المدعومة من طهران.

وبينما أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أميرعبداللهيان أن “دعم إيران لليمن يأتي في إطار تعزيز الوحدة والحوار الوطني بين جميع الفصائل في هذا البلد”، قال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي إن “جماعة الحوثي تعتبر من إحدى نتاجات الثورة الإيرانية، وأن الحوثيين في اليمن يتحركون كحزب الله اللبناني بمنطق الثورة الإيرانية وضمن فضائها الجغرافي والسياسي” حسب وكالة أنباء “فارس”.

زر الذهاب إلى الأعلى