مُهرّب مخدرات يعتنق الإسلام في أبوظبي للتخفيف من عقوبته

اعتنق سائح نيجيري متهم بتهريب أكثر من 1 كغ من الكوكايين داخل معدته الإسلام، في محاولة لإظهار توبته والتخفيف من حكم السجن الذي صدر بحقه.

وألقي القبض على الشاب في مطار أبوظبي الدولي في العام الماضي، بعد أن اكتشف ضباط الجمارك عبر جهاز المسح الضوئي أنه كان يحاول تهريب كبسولات تحتوي على 1.08 كغ من مادة الكوكايين المخدرة داخل معدته بعد أن وصل إلى المطار على متن طائرة قادمة من أمريكا الجنوبية.

و أصدرت المحكمة الجنائية في أبوظبي حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً بحق المتهم، بالإضافة إلى تغريمه بدفع 50,000 درهم بعد أن ثبتت محاولة تهريب المخدرات إلى داخل الإمارات العربية المتحدة. إلا أن المتهم طعن في الحكم امام محكمة الاستئناف وطلب المغفرة من المحكمة.

وخلال جلسة الاستماع التي جرت يوم الثلاثاء أنكر المتهم أنه كان يحمل كمية كبيرة من المخدرات بغرض الاتجار بها، وادعى أنه كان يحمل 18 غراماً فقط من الكوكايين للاستعمال الشخصي ولم يكن لديه أية نية لبيعها أوالترويج لها داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المتهم أيضاً أمام القاضي أنه قرر اعتناق الإسلام في السجن لإنه كان جاداً في التوبة، وأضاف : ” أشعر بالندم لمحاولة إدخال المخدرات إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وقررت التوبة وأتعهد بعدم استهلاك المخدرات أو حملها معي إلى أي مكان مرة أخرى، لقد اعتنقت الإسلام وأنا عاقد العزم على التوبة”.

و دافع محامي المتهم عن موكله بالقول إنه من غير المعقول أن يقوم شخص بابتلاع 1.08 كغ من الكوكايين على متن مثل هذه الرحلة الطويلة من أمريكا الجنوبية إلى أبوظبي. في حين قرر القاضي تأجيل الجلسة حتى 3 من مايو القادم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى