الديلي تلغراف: “هل فقدت أمريكا حلفاءها في الشرق الأوسط؟”

نشرت صحيفة الديلي تلغراف مقالاً لديفيد بلير بعنوان “هل تخسر الولايات المتحدة حلفاءها في الشرق الأوسط؟”.

ويقول بلير إن “الولايات المتحدة عمدت إلى إحداث نفور بينها وبين أصدقائها القدامى من السنّة وذلك من أجل التوصل إلى إبرام اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

وأضاف أن “أحد القادة في منطقة الشرق الأوسط اختار الابتعاد عن لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في قمة كامب ديفيد ، فيما فضّل ملك عربي آخر حضور عرض ويندسور الملكي للخيول عوضاً عن قبول دعوة أوباما لحضور هذه القمة”.

وأوضح أن “الملك سلمان بن عبد العزيز، ملك السعودية- حليفة امريكا لنحو 70 عاماً- اختار الابتعاد عن قمة كامب ديفيد، كما اختار ملك البحرين حمد حضور عرض ويندسور للخيول بدلاً من لقاء أوباما ايضاً”.

وأردف أن “القادة الذين لا يريدون لقاء أوباما، هم أقدم حلفاء أوباما في المنطقة”، بينما “وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يواظب على لقاء نظيره الأمريكي جون كيري”.

وأشار إلى أن”حلفاء أمريكا القدماء تحت وطأة الكثير من الضغوط، بسبب الإتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

وختم بالقول إن “إسرائيل والقوى العربية ترى أن أمريكا خانتهم بالسماح لإيران بتخصيب اليوارنيوم، مما دفع السعودية إلى تبني مقولة تركي الفيصل ، رئيس المخابرات السعودية الذي قال “ما يمتلكه الايرانيون سنمتلكه ايضاً، وإذا احتاجوا إلى عام لانتاج قنبلة نووية فإننا سنعمل على الحصول على قنبلة بحلول ذلك الوقت”.

زر الذهاب إلى الأعلى