بالفيديو والصور| طفلة 11 عام تتسبب في زيارة أوباما لولايتها

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اختار ولاية “داكوتا الجنوبية” لتكون هي محطته الأخيرة بين زياراته الرئاسية الأخيرة؛ بسبب رسالة إلكترونية أرسلتها طفلة عمرها 11 عامًا إلى الرئيس الأمريكي.

2871F58F00000578-3073326-image-a-7_1431080403053

وكانت الطفلة “ريبيكا” قد بعث رسالة إلى الرئيس الأمريكي عبر البريد الإلكتروني تسأله لماذا لا يزور ولايتها “داكوتا الجنوبية”، وطالبته بزيارتها في أقرب وقت ممكن، كما اختتمت الرسالة برسمة لـ”قلب مكسور”.

2871F59B00000578-3073326-image-m-3_1431080356891

يذكر أن بزيارة أوباما لولاية “داكوتا الجنوبية” يكون بذلك قد توجه إلى 50 ولاية خلال فترة رئاسته الحالية.

زر الذهاب إلى الأعلى