رئيس طيران الإمارات لعمدة شيكاغو: تصريحاتكم مخيبة للآمال

لا تزال حرب التصريحات مشتعلة بين النواقل الخليجية من جهة وشركات الطيران الأمريكية وبعض المسؤولين الأمريكيين من جهة أخرى، وذلك على خلفية اتهامات الشركات الأمريكية للنواقل الخليجية وعلى رأسها طيران الإمارات و الاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية بتلقي معونات حكومية بمليارات الدولارات.

وأحدث هذه التصريحات ما جاء على لسان الرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات تيم كلارك رداً على تدخل عمدة شيكاغو في هذا النزاع بتصريحات مؤيدة لمزاعم الشركات الأمريكية بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري،كتب عمدة شيكاغو راهام إيمانويل لوزير الخارجية الأمريكي جون كير واثنين من الأعضاء الرئيسيين في إدارة أوباما معرباً عن مخاوفه الجدية بشأن المزاعم التي أطلقتها شركات الطيران الرئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية وفي مقدمتها شركة طيران أمريكان إيرلاين و شركة طيران دلتا، وادعت فيها أن شركات الطيران الإماراتية والقطرية حصلت على أكثر من 42 مليار دولار من الدعم الحكومي منتهكة سياسات الأجواء المفتوحة.

وفي رد شديد اللهجة على تصريحات عمدة شيكاغو، قال تيم كلارك إنه يشعر بخيبة أمل من أن عمدة شيكاغو اختار عدم مناقشة مخاوفه مع طيران الإمارات قبل التباحث فيها مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وخصوصاً أن طيران الإمارات ظلت تسير رحلاتها من و إلى شيكاغو منذ أواخر أغسطس الماضي.

وأضاف كلارك في الرسالة التي وجهها إلى عمدة شيكاغو: “عندما أطلقت طيران الإمارات رحلة مباشرة دون توقف بين شيكاغو ودبي في أغسطس من العام الماضي، تلقينا ترحيباً حاراً من المسؤولين في شيكاغو، وبناءاً على ذلك شعرنا بالدهشة بل بخيبة أمل كبيرة بسبب تصريحاتكم، وكشركاء كنت أتوقع أن تطرح وجهة نظرك بشكل مباشر أمام طيران الإمارات وإعطاءنا الفرصة العادلة للرد”.

130125072234-rahm-emanuel-chicago-banks-guns-monster

عمدة شيكاغو راهام إيمانويل

و تابع كلارك في الرسالة : “أي تأييد لهذه الإدعاءات من قبلكم لا يتناسب مع التزام الولايات المتحدة منذ مدة طويلة بالعدل والإنصاف والإجراءات القانونية المتبعة في هذه الحالة”.

وفي الرسالة الأصلية المؤرخة بتاريخ 5 مايو، أعرب عمدة شيكاغو عن مخاوفه من استمرار النمو من قبل شركات الطيران الخليجية، ما من شأنه أن يضر بصانعة الطيران الأمريكية، عن طريق انخفاض خدمات الطيران في الأسواق الرئيسية مثل شيكاغو، وبالتالي فقدان العديد من الوظائف في البلاد.

وعلى الرغم من ذلك، أكد كلارك أن طيران الإمارات والنواقل الخليجية تتنافس بقوة مع شركات الطيران الأمريكية، عن طريق توفير خدمات نقل تنافسية للركاب والبضائع.

وأشار كلارك إلى أن طلبية طيران الإمارات الجديدة من طائرات بوينغ 777X التي تقدمت بها لشركة بوينغ ومقرها شيكاغو من شأنها أن تدعم أكثر من 400 ألف وظيفة. وأكد في الوقت نفسه أن شركات الطيران الخليجية تصر على أن مزاعم تلقي الإعانات الحكومية كاذبة بشكل واضح، وستعمل هذه الشركات على تقديم الأدلة القوية المستندة إلى الواقع لضحد هذه المزاعم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى