شرطة دبي: احذروا الكاميرات السريّة عند السحب من الصراف الآلي

حذرت شرطة دبي من جديد عملاء البنوك الذين يستخدمون أجهزة الصراف الآلي في مختلف المؤسسات التجارية ومراكز التسوق ومحطات الوقود وغيرها بضرورة توخي الحذر عند سحب النقود من ماكينات الصرف خشية تعرض حساباتهم للسرقة.

وقال العقيد جمال سالم الجلاف نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون الادارة والرقابة في شرطة دبي إن استخدام كاميرات المراقبة الصغيرة لسرقة حسابات عملاء البنوك نادرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أن من الضرورة توخي الحذر والانتباه أثناء عمليات سحب النقود.

وأضاف الجلاف أن حالات السرقة والتلاعب بآلات الصراف محدودة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالمقارنة مع أعداد فروع البنوك وأجهزة الصراف الآلي وعملاء البنوك في البلاد.

وأكد الجلاف أن التحقيقات لا تزال جارية لتعقب اللصوص الذين قاموا بتثبيت كاميرات متناهية في الصغر وجهاز تحسس في أجهزة الصراف الآلي في دبي لسرقة الأرقام السرية وتفاصيل بطاقات السحب لعملاء البنوك بحسب صحيفة إيميرتس247.

و تابع الجلاف: “نصيحتي لمستخدمي أجهزة الصراف الآلي سحب النقود من أجهزة الصراف في وقت النهار وتجنب السحب في الليل، وخصوصاً من الآلات الموجودة في مناطق نائية ومعزولة. وعند استخدام هذه الآلاف في المناطق غير المأهولة بالسكان فيفضل مرافقة أحد الأهل أو الأصدقاء”.

وجاءت تعليقات الجلاف عقب تقارير وردت إلى الشرطة بوجود كاميرا صغيرة مخفية داخل جهاز صراف آلي في أحد منافذ البيع بالتجزئة خلف مركز صحارى دبي، وتعمل الشرطة على التحقق من وجود كاميرات أخرى مماثلة تم زرعها في أي مكان آخر في أو حول المنطقة المذكورة.

ونصح الجلاف أيضاً مستخدمي أجهزة الصراف بالحذر من أي أجسام أو أشخاص مشبوهين حول آلات الصراف، بالإضافة إلى فحص جهاز الصراف ولوحة المفاتيح وفتحة إدراج البطاقة وأي مكان في الجهاز يمكن إخفاء كاميرا أو جهاز تجسس بداخله. وبعد سحب النقود ينصح بوضعها في المحفظة مباشرة وعدم حملها باليد، بالإضافة إلى التأكد من أخذ البطاقة بعد عملية السحب.


shield-atm-pin-with-your-hand
 

زر الذهاب إلى الأعلى