فتاة أردنية تمشي مجدداً بعد حصولها على أطراف صناعية في دبي

استعادت فتاة أردنية مبتورة الساقين القدرة على المشي من جديد بعد أن تلقت علاجاً للتأهيل بالأطراق الصناعية في مدينة دبي الطبية.

وكانت سهى بشايرة قد فقدت ساقيها في حادث سير في يونيو عام 2007، ومنذ ذلك الوقت بدأت رحلة علاجية طويلة انتهت في مدينة دبي الطبية، حيث خضعت لعلاج مكثف لإعادة التأهيل على يد فريق متعدد التخصصات من العاملين في مجال الرعاية الصحية وبدعم من الجهات المانحة طوال السنوات الماضية.

و اختتمت سهى التي حضرت برفقة والدها يوسف بشايرة برنامج إعادة التأهيل في شهر أبريل الماضي من خلال جولة امتدت لثلاثة أسابيع تضمنت الحصول على أطراف صناعية جديدة و جلسات للعلاج الفيزيائي والتدريب على المشي والتوازن.

وقالت الدكتورة فاطمة شرف من مدينة دبي الطبية : “حالة سهى تذكرنا بأهمية التخصصات الفرعية مثل إعادة تأهيل الأطراف الصناعية وتأثيرها على حياة المرضى، وتوفر قطع الأجهزة الطبية جزء لا يتجزأ من عملية تحسين حياة المريض”.

وأعرب والد سهى عن مدى حزنه للحادث المؤسف الذي وقع لابنته عندما كانت تبلغ من العمر 10 أعوام فقط وتسبب بفقدانها لساقيها، وبسبب دخله المتواضع كان من الصعب عليه تأمين الرعاية الطبية اللازمة لابنته، خاصة وأنه يعول أسرة مكونة من 9 أفراد، إلا أن فريق 7EmiratesRun بالشراكة مع مؤسسة جليلة ساعد في جمع الأموال لإعادة الأمل لسهى لتتمكن من السير من جديد.

وتلقي حالة سهى الضوء على الحاجة لاستبدال الأطراف الصناعية بشكل مستمر مع نمو الأطفال، ويمكن أن تكلف الساق الصناعية الواحدة حوالي 80 ألف درهم تبعاً لنوعها، وبالنسبة للفئة العمرية بين 12 و 21 عاماً يجب تبديل الأطراف الصناعية كل 3 – 4 سنوات جنباً إلى جنب مع تدريب المرضى على تعلم المهارات اللازمة لتحقيق أعلى مستوى وظيفي ممكن لهذه الأطراف.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى