فيديو| هذا ما كتبه “بن لادن” لزوجته توضيحًا لأمنياته في 2008

كشفت الوثائق التي رفع عنها مركز الاستخبارات الوطني الأميركي السرية، وعددها 266، تفاصيل مثيرة عن مكان اختباء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في مدينه أبوت آباد الباكستانية، غير أن الأكثر إثارة كان بعض تفاصيل شخصية في حياة بن لادن الذي قتل على يد وحدة كوماندوز أميركية في الثاني من مايو عام 2011.

وتعطي الوثائق صورة عن شخصية بن لادن ونصائحه للمنظمات الإرهابية الأخرى، وعلاقته بأسرته، واعترافه بتضرر التنظيم من استهداف قادته بالطائرات بدون طيار “درونز”، عدا عن نقص التمويل للقاعدة، ومشاكل مالية أخرى، إضافة إلى “كنز معلومات” كما تقول المخابرات الأميركية، بشأن عمليات إرهابية، وأسماء قادة في التنظيم، والتخطيط والهيكلة.

Osama bin Laden Letter to Wife

وتكتشف الوثائق جانباً من حياة زعيم تنظيم القاعدة الشخصية، يتعلق بزوجاته الأربع وأولاده الـ20، حيث يكتب بن لادن في رسالة لإحدى زوجاته معبراً عن “حالة حب واشتياق”، مستعيداً ذكرياته “الجميلة” معها، ويعدها بألا يتزوج، ويسأل عن حال الأولاد والبنات بأسمائهم‫.

في رسائل أخرى، يقول أحد أولاده واسمه حمزة، إنه لم يره منذ أن كان في الثالثة عشرة من عمره، ويذكر كيف أهداه مسبحة تحت شجرة زيتون في البيت‫.

كما يذكر بن لادن، الذي أصبح عدو الولايات المتحدة الأول بعد أحداث 11 سبتمبر، عن تفاصيل زواج ابنه من ابنة مقاتل في التنظيم‫. وفي رسالة وداع‫، يطلب بن لادن من إحدى الزوجات أن تعود لعائلتها بعد موته، وأن تُحسن “تربية الأولاد” وتبعدهم عن “صحبة السوء”، لاسيما بناته أسماء وضحى، وألا تزوجهن إلا من “مجاهدين” أو أولاد “العائلات الصالحة”‫.

زر الذهاب إلى الأعلى