فيديو| “DNA” : ميشال سماحة “ديليفري بوي”

في حلقته الجديدة من برنامج “دي أن أيه” ليوم الخميس، استعرض الإعلامي اللبناني نديم قطيش، خبر الحكم على مستشار بشار الأسد، الوزير الأسبق ميشال سماحة بأربع سنوات ونصف سجنا.

ووضع قطيش يده على تبريرات إعلام حزب الله وإيران، الذي حاول التقليل من جريمة نقل المتفجرات، وتصويرها على أنها “عملية تقنية” كأن الوزير الأسبق ميشال سماحة مجرد ناقل مسكين “ديليفري بوي”، كما وصفه نديم قطيش.

وفي سياق سخريته، قال قطيش، إن من يحاول التقليل من جريمة نقل متفجرات لقتل البشر، يريد أن يصور المشهد كأنه محاولة من ميشال سماحة للاحتفال بالألعاب النارية في بيته، والحقيقة أنها جريمة.

وفي مسحة جدية من نديم قطيش، انتقد تساهل المحكمة العسكرية مع اعترافات سماحة، التي تدينه، لكن هناك من يسعى لتبسيطها وحصرها في عملية تقنية بحتة متمثلة في “نقل متفجرات”.

وبالأرقام، فإن حجم المتفجرات التي اعترف بها ميشال سماحة، وهي 70 كيلوغرام “تي أن تي”، تقتل على الأقل140 شخصا، ناهيك عن القتلى الذين سيسقطون نتيجة الشحن الطائفي.

وبالأرقام أيضا، سينال ميشال سماحة فقط 1215 يوما سجنا، ويكون حظ كل قتيل 9 أيام فقط من حياة ميشال سماحة داخل السجن، حسب قرار المحكمة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى