كيف مكنت لعبة “World of Warcraft” هذا الرجل من إنشاء مشروع بمليار دولار؟

اعترف المؤسس و الرئيس التنفيذي لشركة “Glassdoor” “روبرت Hohman” أنه مهووس كبير ،فرغم أنه اليوم أصبح يدير 450 موظفا ضمن مشروعه الناشئ إلا أنه لازال يستغل أوقات فراغه للإستمتاع بلعبة StarCraft مع إثنين من أبنائه، ويقول أنه لولا هذه اللعبة لما راى مشروعه النور يوما.

robert-hohman-and-family-1

و يقول Hohman أنه  أخذ اجازة لمدة سنة قضاها في اللعب كل يوم، و في 2006، استقال Hohman من عمله ليلعب اللعبة بدوام كامل ولسنة كاملة قرر بعدها إنشاء مشروعه، فقد تعلم من اللعب الكثير عن المجتمع وأصبح يحس أنه جزء من مجتمع الإنترنت و هو مجتمع دولي لديه خصائص مختلفة عن العالم الحقيقي.

rich-barton

انضم Hohman إلى مايكروسوفت مباشرة بعد تخرجه من الكلية و كان ذلك في عام 1993 حيث انضم إلى الفريق الذي صمم موقع السفر “إكسبيديا” قبل أن يصبح رئيسا ل موقع السفر Hotwire.

1-1852

و قد قضى Hohman نحو عشر سنوات في العمل في شركة مايكروسوفت، اكسبيديا، Hotwire، والمواقع التابعة لها، قبل أن يستقيل ليتفرغ للعب “StarCraft”، و لكن حلمه كان دائما  هو أن يكون الرئيس التنفيذي لمشروع ناشئ، وهو الحلم الذي بدأ عندما كان عمره 16 عاما وكان ستيف جوبز مصدر إلهام بالنسبة إليه حيث يقول أنه قرأ كتابا عن ستيف جوبز لجون سكولي”، “Odyssey: Pepsi to Apple: A Journey of Adventure, Ideas, and the Future”  والذي يتحدث عن كيفية تنقل جوبز من بيبسي إلى آبل حيث أحب الفكرة .

glassdoor-founders

وبعد يوم من تحقيق أعلى الدرجات في اللعبة اتصل بالرئيس التنفيذي لشركة إكسبيديا ريتشارد بارتون الذي كان صديقه منذ أيام مايكروسوفت، وقال له أن الناس يمكن أن تشترك جميع أنواع المعلومات حول الأسنان والسباكين، ولكن لا يوجد حتى الآن وسيلة لتبادل الآراء حول شيء أكثر أهمية بكثير: وظائفهم.

glassdoor-employees-1

فقرر أن يبدأ مشروعه Glassdoor هو و إثنين من شركائه وهما Tim Besse, Rich Barton، رغم الخوف الكبير من عدم تفاعل الشركات مع موقع يجعل الناس يتحدثون عن رواتبهم وبيئة عملهم ، ولكن الفكرة نجحت، وأصبح  Glassdoor أسرع موقع وظائف نموا على النت.

robert-hohman-wow-mug

 

Glassdoor يضم الآن 36000 من الشركات المعنية بنشاط مع الموقع من أصل 400،000 من الشركات المدرجة في الموقع، مع أكثر من 2100 من الزبائن من أصحاب العمل الذين يستخدمون الموقع للتوظيف، و 30 مليون مستخدم مسجل في أكثر من 190 دولة و الذين لديهم أكثر من 8 مليون مشاركة بآرائهم و رواتبهم ، وفي هذه الأيام يعمل Hohman مع البيت الأبيض لتوفير بيانات العمالة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى