من سينتهي به المطاف لشراء خرائط نوكيا؟

بالطبع لم يتم تسوية الأمر بعد، لكن الفيسبوك لايزال ينتظر التوصل إلى إتفاق من شأنه أن يهز الساحة الرقمية. حيث نوه موقع تك كرانش إلى أن الفيسبوك قد وقع بالفعل ما يفيد بأنه سيقوم ببدء استخدام خرائط Here المقدمة من قبل نوكيا، بالإضافة إلى برنامج المراسلة الخاص بفيسبوك وانستغرام على أندوريد، قد بدأ الفيسبوك باستخدام الترميز الجغرافي خلف الكواليس لمساعدة المستخدمين وتحديد مواقعهم في المشاركات.

من المعلوم أن الفيسبوك كان يستخدم من قبل مايكروسوفت بينج في الكثير من هذه الأماكن، في بيان له أكد الفيسبوك أنه سيقدم المزيد من التحكم والمرونة في تقديم خريطة متسقة للمستخدم.

لا يخفى على أحد اختفاء نوكيا من الساحة الرقمية منذ انقسامها عن خرائط Here الشهر الماضي وفقاً لتقرير نشر عبر موقع بلومبرج، قد أنفقت الشركة حوالي 8.1 مليار دولار في شراء الخرائط في عام 2008، لكن لم يكن الأمر مربحاً بالمرة.

مع ذلك فإن قاعدة البيانات الضخمة من الموقع وبيانات الأعمال التجارية قد اجتذبت بعض الشركات مثل الفيسبوك، قد أكدت نوكيا على أنه قد الترويج لبيع الموقع إلى الشركات أبل، أمازون، بايدو، سيريوس XM وحتى شركات صناعة السيارات الألمانية، لكن ليس من الواضح ترتيب الفيسبوك للحصول عليها من فم جميع هؤلاء.

تأتي شركة نوكيا الآن في خضم إعادة التركيز المستقبلي لها، بعد سنة تقريباً من شراء خط إنتاج الهواتف لشركة مايكروسوفت، فقد وافقت على انفاق حوالي 16.6 مليار دولار في شركة ألكاتيل للإتصالات في صفقة خلال العام المقبل.

وقد شمل جزء من هذا الترتيب مراجعة استراتيجيات أعمالها، هو الأمر الذي وضع نظرة قاسية حول وضع خرائط Here وتسليط الضوء على العودة إلى خضم المنافسة الرقمية في سوق الهواتف المحمولة، مما يجعل الصفقة أمراً مثيراً للاهتمام.

زر الذهاب إلى الأعلى