أمريكا تتخطى السعودية وتصبح “المنتج الأول للنفط”

أصبحت الولايات المتحدة أول منتج للذهب الأسود للمرة الأولى منذ عام 1975 بفضل النفط الصخري “الشيست”، متخطية السعودية وروسيا بحسب المجموعة النفطية العملاقة ” بي بي”.

ولفتت المجموعة البريطانية في مجلتها الاحصائية حول الطاقة العالمية التي نشرت الأربعاء ان العرض العالمي للنفط الذي زاد 2,1 مليون برميل في اليوم خلال 2014، سجل نموا غير مسبوق.

وزيادة العرض العالمي يعود في جزء كبير منه الى الولايات المتحدة التي أرتفع انتاجها بواقع 1,6 مليون برميل في اليوم في 2014 ليكون “أضخم نمو في العالم”.

وأشار التقرير إلى أنها المرة الأولى التي يزيد بلد انتاجه أكثر من مليون برميل في اليوم على مدار ثلاث سنوات متتالية.

oil_and_gas_production_us_russia_chartbuilder oil_production_us_saudi_arabia_chartbuilder

وبحسب المجلة “فأن الولايات المتحدة تجاوزت السعودية وروسيا على حد سواء بصفتها المنتج العالمي الأول للنفط للمرة الأولى منذ 1975″، كما قال بوب دادلي المدير العام لبي بي.

وشدد دادلي على “ان تبعات ثورة النفط الصخري الاميركي عميقة”.

oil_production_us_saudi_arabia_chartbuilder

فقد قلصت الولايات المتحدة إلى حد كبير وارداتها من النفط. “وبلغت الواردات الاميركية من البترول في 2014 أقل من نصف أعلى مستوى لها في 2005”. وبذلك تركت الولايات المتحدة مكانها كأول مستورد عالمي للنفط للصين.

إلى ذلك أشارت المجلة الإحصائية إلى تراجع الطلب العالمي على النفط ونسبت ذلك بشكل خاص إلى التباطوء الاقتصادي في الصين التي تعد الاقتصاد الثاني في العالم بعد الولايات المتحدة.

وأفادت بي بي “أن أستهلاك النفط العالمي ارتفع 800 الف برميل في اليوم خلال 2014 أي أقل بقليل من معدل المستويات التاريخية الاخيرة وأقل بكثير من الأرتفاع المسجل في 2013 ب1,4 مليون برميل في اليوم”.

زر الذهاب إلى الأعلى