لماذا ترفض شركات التسجيل المستقلة إطلاق أغانيها على خدمة أبل؟

يبدو أن شركات التسجيل المستقلة قلقة حول تقديم أغانيها بشكل مجاني خلال الفترة التجريبية التي ستوفرها أبل في الشهور الثلاثة الأولى على خدمتها الجديدة Apple Music، حيث تشعر هذه الشركات بأن أبل تسعى لتغطية نفقات إطلاق الخدمة الجديدة على حسابها ولذا فإنهم بدؤوا بالابتعاد عن هذه الخدمة الجديدة.

ولا يقتصر الأمر فقط على الشركات الصغيرة أو الفنانين المستقلين فحسب بل إن الفنانة الشهيرة تايلور سويفت رفضت أن تطرح ألبومها الجديد على خدمة أبل، كما أن مجموعة Beggars Group التي تملك عدة شركات تسجيل شهيرة مثل 4AD و Matador كانت تجري محادثات مع أبل حول إطلاق خدمتها الجديدة لكنها غير سعيدة بالعرض الذي توفره الشركة للفنانين المستقلين وأكدت من خلال منشور لها على موقعها أنها لم تستطع التوصل إلى اتفاق مع أبل.

وتعتبر Beggars Group واحدة من أكبر مجموعات شركات التسجيل في أوروبا وهي تحتوي على عدد كبير من شركات التسجيل أبرزها هي Matador Records، 4AD، Rough Trade Record و XL Recordings، كما تتضمن أيضاً بعض الفرق الغنائية الشهيرة مثل Adele، The Cult، White Stripes، Vampire Weekend، Basement Jaxx، Radiohead، Gary Nurman، The Strokes، The Cocteau Twins، Lou Reed، Queen of the Stone AGE والعديد من الفرق الأخرى.

وقد جاء في منشور الشركة حول الاتفاق مع أبل: “تعد هذه الصفقة بناءة في مختلف النواحي لكن لسوء الحظ فقد تم إنشاؤها دون الرجوع إلينا أو إلى الفنانين المستقلين وهذا الأمر يعد مشكلة لنا وللفنانين عند إطلاق ألبوماتهم القادمة.”

وتكمن المشكلة الرئيسية في رأي المجموعة في الفترة التجريبية التي تسعى أبل لتوفيرها لمستخدميها عند إطلاقها للخدمة في الثلاثين من الشهر الحالي حيث لن يتم دفع أي أموال للفنانين على الإطلاق مقابل تشغيل أغانيهم على المنصة، وهذا الأمر قد يتسبب بمشاكل للفنانين الذين يستعدون لإطلاق ألبومات غنائية بين شهري يوليو وسبتمبر نظراً لأنهم سيفوتون على أنفسهم عائدات مهمة من هذه الألبومات الجديدة نتيجة لتقديم أعمالهم بشكل مجاني طيلة الأشهر الثلاثة هذه.

وأوضحت المجموعة هذا الأمر قائلة: “رغم أننا نتفهم سبب تقديمهم لهذا العرض وسعيهم لتوفير خدمات عبر الاشتراك فقط إلا أن ما لا نستطيع فهمه هو لماذا يجب على أصحاب الحقوق والفنانين أن يتحملوا التكاليف المترتبة على ذلك.”

إلى جانب ذلك أبدت المجموعة أيضاً قلقها حول ما إذا كان الفنانون المستقلون وشركات التسجيل التي تمثلهم سيحصلون على العرض نفسه الذي تحصل عليه شركات التسجيل الكبرى والفنانين التابعين لهم، وأضافت أنها تأمل أن تتمكن من أبل من إجراء بعض التغييرات في شروط خدمتها الجديدة كي تفكر المجموعة في الانضمام إليها.

وتسعى أبل منذ فترة إلى تقديم خدمتها الجديدة كصديقة للفنانين مهما كان حجمهم ومدى شهرتهم، فهي توفر لهم منصة جديدة يستطيعون من خلالها الترويج لأغانيهم والحصول على عائدات مالية، لكن أندي هيث رئيس مجلس الإدارة في مجموعة UK Music قال بحسب “التيليغراف” هذا الأسبوع: أن لم توافق أي شركة تسجيل بريطانية مستقلة على تشغيل أغانيها على المنصة خلال الفترة التجريبية.

taylor-swift-shock-face-blank-spaces

من الناحية الأخرى يعد الأمر المقلق للفنانين أيضاً هو أن عائداتهم التي قد يحصلون عليها من خدمات أخرى مثل سبوتيفاي سوف تنخفض بشكل كبير خلال الفترة التجريبية لخدمة Apple Music، وقد أوضحت أبل أنه بمجرد انتهاء العرض التجريبي المجاني فإنها ستقوم بدفع مبالغ أكبر من المعدل الطبيعي من العائدات إلى الفنانين فهي تنوي دفع 71,5% من العائدات في داخل الولايات المتحدة بينما ستصل النسبة إلى 73% في خارجها، ومن الواجب التنويه إلى أن المعدل الطبيعي حالياً هو 70%.

لكنه يبدو أن هذا ليس كافياً لإقناع الشركات المستقلة في بريطانيا، فهذه الشركات سعيدة مع سبوتيفاي التي تستمر في دفع الأموال لهم في كل مرة يتم فيها تشغيل أغانيهم، ولا نية لديهم في الانضمام إلى خدمة أبل حتى ولو كانت تعدهم بإعطائهم عائدات أكبر، وقد أضاف تقرير التيليغراف أن اثنين من مدراء شركات التسجيل أكدا رؤية هيث لكنهما رفضا التصريح عن اسميهما نظراً لأن محادثاتهما مع أبل ما تزال جارية.

زر الذهاب إلى الأعلى