لماذا يرغب أغلبية الموظفين المحترفين في الإمارات بتغيير وظائفهم؟

أظهر استطلاع جديد للرأي أن أغلبية الموظفين المحترفين في الإمارات يرغبون بتغيير وظائفه والانتقال إلى وظائف أفضل مع تحسن السوق ومستويات التوظيف على مدى العامين الماضيين.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته “لينكد إن” أن 86% من الموظفين والمهنيين يرغبون بتغيير وظائفهم الحالية، وهذا يشمل الباحثين السلبيين عن عمل، والذين لا يبحثون بشكل جدي عن فرصة عمل جديدة، ولكنهم يرحبون بأية وظيفة جديدة تعرض عليهم بحسب ما ذكرت صحيفة إيميرتس247.

وكان مسح سابق صدر الشهر الماضي من قبل شركة التوظيف الإلكترونية الشهيرة Monster.com أشار إلى نفس الاتجاه بين الموظفين، و أظهر المسح أن أغلبية الموظفين يبحثون عن فرص عمل جديدة، و 43% من هؤلاء الموظفين على استعداد لقبول عمل جديد.

وعلى الرغم من أن 71% من الذين شملهم استطلاع شركة Monster.com أبدوا رضاهم عن عملهم الحالي، إلا أن 73% منهم يفكرون بالانتقال إلى وظيفة أخرى، وقام 60% منهم بتحديث سيرتهم الذاتية لهذه الغاية خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

كما أن الأرقام الصادرة عن موقع Bayt.com للتوظيف تشير إلى نفس الاتجاه، وأظهر استطلاع للموقع أن 43% من العاملين في الشرق الأوسط لا يرغبون بالبقاء في نفس الوظيفة خلال العامين القادمين، في حين أن 61% يحاولون جاهدين البحث عن وظيفة في شركة أخرى.


3460049955

ويبدو أن السبب الرئيسي الذي يدفع غالبية الموظفين للتفكير بوظفية جديدة هو تحسين مستوى الدخل، حيث قال 56% من الذين شملهم استطلاع لينكد إن إنهم يتخذون قرارتهم المهنية بناءاً على حزم الرواتب المعروضة، في حين أن 30% فقط يفكرون في التطور المهني، و 28% يبحثون عن التوازن بين العمل و واجبات الحياة الأخرى.

و تظهر بيانات Bayt.com أيضاً أن انخفاض الراتب هو العامل الأساسي الذي يدفع غالبية الموظفين للبحث عن فرص عمل جديدة، حيث يؤكد 66% من المشاركين في الاستطلاع الذي أجرته الشركة أن معدلات الرواتب هي السبب الأول الذي يدفعهم للبحث عن فرص عمل برواتب أفضل.

ومن جهة أخرى تشير الإحصائيات التي أجراها موقع Monster.com إلى أن هناك أسباب أخرى تدفع الموظفين إلى تغيير وظائفهم، ومن بينها عام السن، وتشير الارقام إلى أن 79% من الذين تتراوح أعمارهم بين 25- 40 عاماً عملوا في وظائفهم الحالية لمدة 6 سنوات على الأقل.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى