ارتفاع حالات الإنتحار بين المرضى النفسيين في بريطانيا

ترتفع معدلات الإنتحار بين الرجال الذين يتلقون الرعاية الصحية العقلية بمعدل ينذر بالخطر مع قفزة بنسبة 29٪ منذ عام 2006، وشمل هذا الإرتفاع الحاد الفئة العمرية من 45-54 عاما حيث تصاعدت أعداد المنتحرين بنسبة 73٪ خلال نفس الفترة، وفقا لتحقيق وطني سري في الانتحار والقتل من قبل الأشخاص المصابين بمرض عقلي (NCISH).

و تشير تقارير التحقيق الذي نشرته جامعة مانشستر،أن هناك 18200 حالة انتحار من قبل المرضى في المملكة المتحدة بين عامي 2003 و 2013، ويشير إلى أن العزلة الاجتماعية والكحول والضغوط الاقتصادية مثل الديون وفقدان الوظيفة قد تكون العوامل التي تساهم في هذه الزيادة في السنوات الأخيرة.

Louis-Appleby

وهذه الأرقام مخيبة للآمال خاصة أن الحكومة دعت في وقت سابق من هذا العام إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للوصول إلى “0 حالة إنتحار”،وقال بول فارمر، الرئيس التنفيذي ل Mind الجمعية الخيرية للصحة العقلية،أن التقرير يبين إلى أي مدى هناك مضي نحو تحقيق هذا الهدف.

ويعتقد البروفيسور لويس أبليبي، مدير NCISH، أن ارتفاع معدلات  الإنتحار لا علاقة له بمقاومة الحصول على المساعدة،وأوضح أن المشكلة ليست ببساطة أنهم لا يطلبون المساعدة بالفعل تحت رعاية الصحة العقلية لذلك علينا أن نفهم بشكل أفضل الضغوط التي يتعرض لها الرجال من هذه الفئة العمرية.

كيف لنا إذن أن نواجه هذا الاتجاه السلبي؟

تعتبر العزلة من بين أهم عوامل الخطر، لذلك لابد من إيجاد وسائل عملية لجعل الرجال الذين يعيشون بمفردهم يعودون الى مجتمعاتهم، وقد وصف القطاع التطوعي بأنه “البطل المجهول في الوقاية من الانتحار”، وهناك بعض الأمثلة الكبيرة من حيث الأعمال و الإنجازات التي يحققها، فعلى سبيل المثال تعتبر State of mind sport مؤسسة خيرية تستخدم قوة لاعبي الركبي لتشجيع الصحة النفسية الإيجابية والحد من العزلة العاطفية، ونحن بحاجة إلى المزيد من المبادرات من هذا القبيل.

إضافة إلى العزلة يعتبر الإدمان على تعاطي الكحول من أهم عوامل الإنتحار لدى المرضى النفسيين ، ولذلك لابد من تقديم الدعم اللازم لهؤلاء المرضى لمساعدتهم على فهم أسباب إدمانهم على الكحول وقهر العوامل التي تدفعهم إلى الشرب ، وتشير بعض التقارير إلى أن الكحول أنواع الكحول الرخيصة ترتبط بالإستخدام المفرط للكحول و ما يترتب عن ذلك من مشاكل و أضرار.

Dementia

التنسيق و العمل مع الأسر يساعد على الحفاظ على أمن المرضى آمنين، و يمكن أقاربهم من تبادل مخاوفهم بشأن الانتحار، فعلى سبيل المثال، يجب على خدمات الصحة النفسية أن تتحدث مع أفراد الأسرة عندما لا يأتي المريض إلى موعد الفحص ، لأن هذا الأمر قد يكون علامة على وجود خطب ما .

هذا يمكن أن يكون علامة مبكرة أن شيئا ما ليس صحيحا. في هذه اللحظة هذا يحدث فقط في 1 من كل 5 حالات. إذا كان لديك قريب كنت قلقا، يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول كيف يمكنك مساعدة من العقل، الجمعية الخيرية للصحة العقلية.

Coleen

و من المعروف أن الانتحار هو أكثر احتمالا عندما يغادر الرجال الذين يعانون من مشاكل نفسية المستشفى، وخاصة إذا كان هذا المستشفى بعيدا عن مكان إقامتهمحيث تصبح المتابعة أكثر صعوبة، و تعتبر الأيام القلائل الأولى من عودة المريض إلى منزله الوقت الأكثر خطورة و الذي يحتاج فيه المريض للرعاية.

ومن المهم أيضا أن  يستهدف العلاج كل فرد على حدة، و لذلك تدعو NCISH لنهج خطط شخصية لمساعدة ذوي الظروف الصعبة ليصبحوا أكثر انخراطا في اتخاذ القرارات حول رعايتهم،و يوصي التحقيق بوضع خطط مشخصنة للمرضى المعرضين لخطر الانتحار بدلا من الخطط العامة .

زر الذهاب إلى الأعلى