تعرف على.. أكثر المدن الأمريكية تلوثا

كشف موقع “وول ستريت 24/7 ” عن أن 44% من الأمريكيين (حوالي 138 مليون نسمة) يعيشون في مناطق ترتفع بها معدلات التلوث لتصل إلى مستويات خطرة خلال بعض فترات العام، وسلط الموقع الضوء على المدن العشر التي تعتبر الأكثر تلوثا على مستوى الولايات المتحدة.

0

10-كليفلاند ــ أوهايو:

متوسط نسبة التلوث: 12.5 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 3.5 مليون نسمة.

شهدت مدينة “كليفلاند” في ولاية “أوهايو” تحسنا في مستوى جودة الهواء بها خلال الأعوام الأخيرة، لكنها ما زالت تسجل معدلات للتلوث أعلى كثيرا من الحد الأقصى المسموح به، ويصل متوسط تركيز جزيئات الملوثات بالمدينة إلى 12.5 ميكروجرام لكل متر مكعب من الهواء.

ويقدر عدد السكان بـ 3.5 مليون نسمة، يعاني نحو 339.5 ألف شخص منهم من الربو، بينما يعاني 232 ألفا آخرين من مرض الانسداد الرئوي المزمن، وتعد فئة الأطفال الأقل من 18 عاماً وكبار السن الأكبر من 65 عاماً الأكثر تضررا من التداعيات الصحية للتلوث ويعود ارتفاع معدلات التلوث بالمدينة إلى كثافة النشاط الصناعي بها والذي يعد المحرك الرئيسي لاقتصادها.

9-بيتسبرج ــ بنسلفانيا:

متوسط نسبة التلوث: 13.4 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 2.7 مليون نسمة.

ترتبط مدينة “بيتسبرج” بولاية “بنسلفانيا” تاريخيا بصناعة الصلب، لذلك كانت المدينة تعد أحد أكثر المدن الأمريكية تلوثا إبان العصر الذهبي لقطاع الصلب نتيجة كثافة الأدخنة المتصاعدة سواء من المصانع أو الفحم المستخدم لتدفئة المنازل، وكان السواد يغطى سماء المدينة قبل الساعة التاسعة صباحا، ورغم تحسن جودة الهواء بالمدينة خلال العقود الأخيرة ما زالت “بتسبرج” تسجل مستويات مرتفعة من التلوث تقدر بـ 13.4 ميكروجرام من الملوثات لكل متر مكعب من الهواء.

ويبلغ عدد سكان المدينة نحو 2.7 مليون نسمة، ويعاني 256.4 ألف شخص منهم من الربو.

1

8-سينسناتي ــ أوهايو:

متوسط نسبة التلوث: 13.6 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 2.2 مليون نسمة.

يعد ارتفاع الكثافة المرورية السبب الرئيسي لتزايد مستويات التلوث في مدينة “سينسيناتي” بولاية “أوهايو”، ووصل تلوث الأوزون إلى مستويات خطرة خلال الصيف الجاري، ويساهم موقع المدينة في أسفل الوادي في زيادة التلوث حيث تقوم الجبال بحبس الملوثات فتتراكم داخل المدينة.

ويقدر عدد سكان المدينة بـ 2.2 مليون نسمة، يعاني 213.8 ألف شخص منهم الربو.

7-منطقة خليج سان فرانسيسكو ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 13.8 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 8.5 مليون نسمة.

سجلت منطقة خليج “سان فرانسيسكو” التي تضم مدينتي “أوكلاند” و”سان جوس” بولاية “كاليفورنيا” أعلى نسبة لتلوث الهواء (13.8 ميكروجرام من الملوثات لكل متر مكعب من الهواء)، كما أن لديها ثالث أكبر نسبة لخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتلوث الهوائي على مستوى الولايات المتحدة.

وساءت إحصائيات التلوث الصادرة عن المنطقة بنسبة كبيرة بعد انضمام مقاطعة “سان جواكين” إليها، حيث تسجل المقاطعة واحدا من أعلى معدلات التلوث على مستوى البلاد.

ويبلغ عدد سكان المنطقة 8.5 مليون نسمة، ويعاني 744.5 ألف شخص منهم الربو.

6-إل سنترو ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 14.3 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 176.6 ألف نسمة.

تعاني مدينة “إل سنترو” في ولاية “كاليفورنيا” من سادس أكبر نسبة للتلوث على مستوى الولايات المتحدة، ويعاني أكثر من 15 ألف شخص في المدينة من مرض الربو بينما يعاني 5700 شخص من الانسداد الرئوي المزمن.

5-لوس أنجلوس ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 15.1 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 18.4 مليون نسمة.

شهد ميناء “لوس أنجلوس” خلال شهر يوليو/تموز أعلى معدلات للشحن في تاريخ المدينة الذي يعود لأكثر من مائة عام، وتضم المدينة العديد من مصانع الطاقة مثل شركات النفط والغاز والكهرباء والتي تطلق عشرات الملايين من الأطنان المترية من غازات الكربون سنويا.

ورغم أن “لوس أنجلوس” تعد من أكثر المدن الأمريكية تلوثا فقد سجلت المدينة أقل معدلاتها للتلوث منذ بدء رصد هذا النوع من الإحصائيات.
ويقدر عدد السكان الذين يعانون من الربو بـ 1.6 مليون شخص.

2

4-موديستو ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 15.7 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 788.7 ألف نسمة.

سجلت مدينة “موديستو” رابع أعلى نسبة من الملوثات على مستوى البلاد هذا العام، وهي تقع في مركز الوادي الأوسط لولاية “كاليفورنيا” وتحيطها الجبال من ثلاث جهات، وتعمل الجبال على الحد من حركة الرياح وكمية الأمطار من جهة وحبس الهواء الملوث داخل المدينة من جهة أخرى.

ويعاني ما يقرب من سبعين ألف شخص بالمدينة من مرض الربو بينما أصيب نحو 25 ألف شخص آخرين بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

3-فيساليا ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 17 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 605.1 ألف نسمة.

تقع مدينة “فيساليا” في ولاية “كاليفورنيا” بين مدينتي “لوس أنجلوس” و”سان فرانسيسكو”، وتحتوي على ثالث أعلى معدلات التلوث بين المدن الأمريكية، ويعاني نحو 52.7 ألف شخص من سكانها من مرض الربو.

2-بيكرسفيلد ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 17.3 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 864.1 ألف نسمة.

مثل بقية مدن “كاليفورنيا” تعاني مدينة “بيكرسفيلد” أحد أعلى معدلات التلوث بالولايات المتحدة، نتيجة للطبيعة الصناعية للولاية وكثافة المرور بها إضافة إلى حالة الجفاف التي تعاني منها منذ سنوات، ويعاني نحو 75.4 ألف شخص من سكان المدينة من الربو.

1-فريسنو ــ كاليفورنيا:

متوسط نسبة التلوث: 18.1 ميكروجرام/متر مكعب.

عدد السكان: 1.1 مليون نسمة.

وسجلت مدينة “فريسنو” بولاية “كاليفورنيا” أيضا أعلى معدلات التلوث في الولايات المتحدة على الإطلاق رغم تحسن جودة الهواء بها نسبيا مقارنة بعام 2014، ونتج الطقس الحار الجاف المرتبط بالجفاف عن مجموعة من العواصف الرملية والحرائق على غرار بقية مدن “كاليفورنيا”.

وبلغ أعداد الأشخاص الذين يعانون الربو من سكان المدينة 96.8 ألف نسمة.

زر الذهاب إلى الأعلى