فيديو| هل حقا يحتوي قطار الذهب الماسي على 380 مليون دولارا؟

نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تصريحات مسؤول بوزارة الثقافة البولندية قال فيها إنه شاهد صورًا التقطها رادار اخترق الأرض، يبدو أنها لقطار نازي مصفح محمل بالذهب والسلاح، يعتقد أنه فقد في جنوب غربي بولندا منذ الحرب العالمية الثانية.

وتقول رواية محلية إن قطارا ألمانيا فقد قرب مدينة فالبرزيش أثناء فراره من تقدم الجيش الأحمر السوفيتي عام 1945، وكان صائدو الثروات يبحثون عن “قطار الذهب” كما أسموه منذ عقود، وفي الحقبة الشيوعية، قام الجيش البولندي بعمليات بحث بلا جدوى.

وأثناء الحرب بنى الألمان منظمومة من الأنفاق تحت الأرض في منطقة فالبرزيش الجبلية ومدينة فروتسواف، التي يعتقد أن القطار انطلق منها، وكانت المنطقة أراض ألمانية في ذلك الوقت، لكنها أصبحت جزءا من بولندا عقب نهاية الحرب.

ومؤخرا أبلغ بولندي وألماني السلطات المحلية من خلال محامين أنهما عثرا على قطار مصفح به أشياء ثمينة في نفق مهجور وطالبا بمكافأة مالية.

وقال نائب وزير الثقافة بيوتر زوكوسفكي للصحفيين، إنه عرضت عليه صورة – وإن كانت غير واضحة – من رادر استكشاف باطن الأرض، يظهر الهيكل والمدافع، وأضاف أنه “متاكد بنسبة تفوق 99 % أن القطار موجود”.

وقال زوكويسكي: “سنكون متأكدين بنسبة 100 % عندما نعثر على القطار”.

وستقوم سلطات منطقة فالبرزيش بعملية البحث باستخدام خبراء المتفجرات العسكرية، في إجراء سوف يستغرق “أسابيع”، وفقا لما ذكره.

وأضاف أن شخصا ممن زعموا أنهم قاموا بتحميل القطار في عام 1945 قال “في تصريح على فراش الموت”، إن القطار مؤمن بالمتفجرات، كذلك أشار الشخص الذي لم تحدد هويته إلى المكان المحتمل للقطار.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة الثقافة البولندية تتطلع إلى العثور على القطار التي يعتقد البولنديين أنه كان يحمل مقتنيات سرقها النازيون أثناء احتلال بولندا، مشيرة إلى أن النازيين سرقوا الكثير من الكنوز الأوربية، وأنهم سرقوا 80.000 قطعة فنية من بولندا فقط.

وأوضحت الصحيفة أنه إذا تم العثور على القطار فإنه سيمثل أكبر اكتشاف في التاريخ الحديث، مشيرة إلى أن السلطات البولندية لن تكشف عن المعلومات التي تصل إلهيا إلى بعد انتهاء البحث تماما حشية من وصول إيد اللصوص إليه أو تعرضه لأي عمل تخريبي.

زر الذهاب إلى الأعلى