فيديو| هل هذه أكثر خدعة رعباً على الإطلاق

قرر ضحية مقلب المنشار الكهربائي التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الشهر الماضي أن ينتقم لنفسه، وذهب إلى أقصى حد ممكن بخداع صديقه بمشهد مستوحى من أفلام الرعب، بعد أن غطى جسده بالدماء ووضع فأساً إلى جانبه ليبدو وكأنه تعرض للقتل بالفأس.

ويظهر الفيديو لحظة استيقاظ توم على وميض الأضواء قبل أن يسمع صرخات مرعبة قادمة من الغرفة المجاورة، ولدى وصوله لمصدر الصوت وجد صديقه ماريوس ممداً على الأرض والدماء تغطي كامل جسده والفأس إلى جانبه.

وسارع توم الذي أصيب برعب شديد من المنظر لمحاولة إيقاظ صديقه الذي بدا وكأنه جثة هامدة، لتكون المفاجأة عندما استيقظ ماريوس وصرخ في وجهه ليخبره أن الأمر كان مجرد خدعة بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وجاء هذا المقلب المرعب رداً على مقلب توم الذي أيقظ صديقه ماريوس قبل أسبوعين أثناء سفرهما من النرويج إلى السويد وهو يضع منشاراً كهربائياً على عنقه. ولم يتأخر انتقام ماريوس كثيراً ليجد توم نفسه ضحية مقلب مرعب لم يكن في الحسبان.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل سيستمر الصديقان بهذه المقالب المرعبة، أم أنهما اكتفيا بما حصل حتى الآن؟

 

زر الذهاب إلى الأعلى