مهرجان تورنتو يعرض ثلاثة أفلام عربية مدعومة من «دبي السينمائي»

تشارك ثلاثة أفلام روائية مدعومة من “دبي السينمائي» في مهرجان تورنتو الدولي الذي يُقام بين 10 و20 سبتمبر المقبل. ومن المخرجين العرب الذين ستعرض أعمالهم في تورنتو، الفلسطيني هاني أبو أسعد، الحائز على جائزة غولدن غلوب عن فيلم “الجنة الآن”، الذي عُرض في افتتاح الدورة الثانية من مهرجان دبي السينمائي العام 2005، والحائز على جائز لجنة التحكيم في «نظرة ما» من مهرجان كانّ السينمائي العام 2103، عن فيلمه «عمر»، الذي عُرض في افتتاح الدورة العاشرة من مهرجان دبي السينمائي، إضافة إلى ترشحه لجوائز أوسكار.

ويعود هاني أبو أسعد هذا العام، ليقدّم فيلمه المنتظر “يا طير الطاير”، بدعم من صندوق «إنجاز»، وهو برنامج من «سوق دبي السينمائي» لتقديم الدعم المالي لصانعي الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج، والذي تمكّن من تقديم الدعم لأكثر من 100 فيلم، منذ تأسيسه في العام 2009.

ومن المُنتظر أن يحظى فيلم «يا طير الطاير» بعرض متميز في «مهرجان تورنتو»، وهو يتناول قصّة المطرب الفلسطيني الشاب محمد عسّاف، الذي فاز بلقب برنامج المسابقات الغنائي «عرب آيدول» للعام 2013.

وبدعم من «إنجاز» أيضاً، تشارك المخرجة الفلسطينية مي مصري، الحائزة على جوائز دولية، بفيلمها الجديد «3000 ليلة»، الذي سيُعرض ضمن برنامج «السينما العالمية المعاصرة»، في الدورة ال40 من مهرجان تورنتو. ويحكي الفيلم قصّة مُدرِّسة فلسطينية شابّة تُسجن ظلماً في معتقل إسرائيلي للنساء، وتكافح لتربية طفل الذي أنجبته أثناء اعتقالها، وستواجه مع رفيقاتها أنواعاً مختلفة من القمع والإذلال، ما يجعلهنّ يقررنّ القيام بثورة ضدّ إدارة السجن بحسب صحيفة الرياض.

وضمن برنامج «السينما العالمية المعاصرة» أيضاً، تشارك المخرجة التونسية ليلى بوزيد بأول فيلم روائي طويل لها، وهو بعنوان «على حلّة عيني»، الذي سبق لها المشاركة به في «ملتقى دبي السينمائي»، العام 2013. وينطلق الفيلم من أحداث «الربيع العربي» في تونس، ليحكي قصة فرقة موسيقية شابة، يتمتع أفرادها بطاقات إبداعية.

وبهذه المناسبة قال المدير الفني ل«مهرجان دبي السينمائي الدولي»، مسعود أمرالله آل علي: «نشعر بالسعادة والفخر لتمكننا من تقديم الدعم لثلاثة من صانعي الأفلام العرب، الذين اختيرت أعمالهم لتعرض أمام الجمهور، في إحدى المهرجانات العالمية المنتظرة».

وأضاف: «شهدنا خلال الأعوام ال12 الماضية نمواً واضحاً في عدد الأفلام المتميزة التي قدمها مخرجون بارزون، وآخرون ناشئون، تمكّنت أعمالهم المتميزة من الانتشار والعرض في عدد من الدول، وحصلت على تقدير من معظم المهرجانات التي شاركت فيها حول العالم».

الجدير بالذكر أن فريق «مهرجان دبي السينمائي الدولي» سيسافر إلى «تورنتو»، ليواصل جهوده أثناء مهرجانها السينمائي في الترويج وتشجيع المواهب العربية، واختيار أهمّ الأفلام المناسبة لعرضها أثناء الدورة ال12 من «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، هذا العام، والتي تُقام من 9 إلى 16 ديسمبر 2015.

زر الذهاب إلى الأعلى