فيديو| قصة الإماراتي الذي تحول لسائق سيارة أجرة

تحول شاب إماراتي إلى سائق لمدة يوم واحد لصالح إحدى شركات سيارات الأجرة في دبي، في محاولة لتسليط الضوء على قصة نجاح الشركة، وفي نفس الوقت تحدي المفاهيم الخاطئة والنظرة إلى بعض المهن بطريقة غير صحيحة.

وجاءت هذه المبادرة بعد نقاش بين خالد العامري ورئيسة تحرير مجلة “سيل” الرقمية  الإماراتية التي تنشر مقالات باللغة الإنكليزية لكتاب إماراتيين.

وبعد أن حصل العامري على تدريب بسيط حول استخدام تطبيق “كريم” لحجز سيارات الأجرة، بدأ خوض غمار هذه التجربة الغنية، واستبدل سيارته ليقود سيارة تابعة للشركة لبضع ساعات في الأسبوع الماضي.

وأدى العامري واجبه كسائق سيارة أجرة على أكمل وجه، وأقل العديد من الركاب وأوصلهم إلى وجهاتهم المطلوبة بعد أن خاض معهم نقاشات ودية، أكد فيها على أن عمله كسائق لا يقلل من قيمته، وتقديمه الخدمات للناس لا يحوله إلى خادم أو عبد لهم كما يظن الكثيرون.

واستفسر بعض الركاب عن إن كان هذا الأمر مقبولاً من الناحية الاجتماعية، ورد بالقول إنه يرغب بتحدي المفاهيم الخاطئة في المجتمع، مؤكداً أنه سبق وعمل في تنظيف الأرض والحمامات على متن سفينة، لذلك فهو يفهم قيمة العمل لما له من أثر في بناء شخصية الإنسان.

وأضاف العامري أنه لا ينظر بنظرة فوقية إلى أي عمل مهما كان، ويجب أن يكون الإنسان فخوراً بما ينجزه بعد يوم عمل شاق، والمهم أن يكون العمل شريفاً ويعود بالكسب الحلال على صاحبه.

 

زر الذهاب إلى الأعلى