“براد بيت” يعيش متخفياً في أبوظبي لتصوير فيلمه الجديد

يتواجد الممثل الأميركي براد بيت حالياً في أبوظبي من أجل تصوير فيلم كوميدي، يدور حول التدخل العسكري الأميركي في أفغانستان، حيث تحوّل مبنى يطل على شارع 15 المتقاطع مع شارع سلطان بن زايد في الإمارة إلى مقر السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابول.


&MaxW=640&imageVersion=default&AR-151029151

ولم يستطع أحد التقاط صورة واضحة للممثل العالمي في الإمارة حتى الآن، لكن سيدة ليبية نشرت في تغريدة لها على تويتر صورة لسيارة ادّعت أن بيت استقلها في شوارع المدينة.


Untitled

وبحسب IB Times فإن الفيلم هو التعاون الأول بين شركة الإنتاج التي يملكها بيت وشركة Netflix التي ستطرح الفيلم تجارياً عام 2016.

قصة الفيلم مأخوذة عن كتاب The Operator للمؤلف مايكل هاستنغ، الذي وصفه النقاد بأنه نقل دقيق حول توّرط الأميركيين والمجتمع الدولي في أفغانستان، سيحوله بيت إلى فيلم كوميدي يتهكم على جهل السياسيين وضحالة معرفتهم بما يدور حولهم ، مركزاً على الشخصية الحقيقية للجنرال ستانلي مكريستال الذين شغل منصب القائد العام للقوات الأميركية والدولية لمدة لم تتجاوز العام بين 2009 و2010.

o-BOOK-570

وبطريقة كوميدية سوداء، يسخر الفيلم من محاولة الجنرال كسب معركة كانت الخسارة فيها محسومة، حيث يلقي الضوء على لقاءات الجنرال بمساعديه العسكريين والمستشارين الإعلاميين، وصراعهم ليس فقط في أرض المعركة، بل يمتد إلى الخلاف مع السياسيين في واشنطن، بالإضافة إلى ضغوط وتأثير الإعلام الأميركي.

وكل هذا مع الحفاظ على رباطة الجأش أمام الجنود، والمحافظة على مكاسب صغيرة هنا وهناك.


o-STAN-570

الجدير بالذكر أن مؤلف الرواية كان صحفياً غطى أحداث الحرب في العراق عام 2005 والتي قتلت فيها خطيبته التي كانت تعمل مع شركة طيران أميركية، لتمر سنوات قليلة ويلقى هو مصرعه في حادث سيارة عام 2013، عن 33 عاماً أمضى آخر 10 سنوات منها في كتابة مقالات نشرت في صحف عديدة تنتقد السياسة الخارجية الأميركية.

زر الذهاب إلى الأعلى