فيديو| من روسيا إلى النرويج عبر طريق قطبية.. السوريون يفرون إلى أوروبا بطرق تفوق الخيال

يصارع أول اللاجئين الواصلين لهذا اليوم من أجل ركوب الدراجات على الثلج الناعم وسط البرد القارس المحيط بهم، بينما يستسلم بعضهم بحيث يقلع عن المحاولة على هذا الطريق الصعب. وتسمح روسيا للمركبات فقط  بما فيها الدراجات الهوائية بعبور هذه الحدود إلى النرويج.

وبدأت الحكومة النرويجية بمعالجة معاملات طالبي اللجوء، ولكنها لا تسمح لوسائل الإعلام مقابلة اللاجئين في هذه المرحلة من الإجراءات.

كان أول من حاول سلك هذا الطريق المجاور للمحيط المتجمد الشمالي هم السوريون في فبراير/شباط الماضي عندما كان عدد المهاجرين صغيرا آنذاك.

ويقول شتاين هانسن/ مفتش الشرطة: ” ارتفع العدد كثيرا منذ أغسطس/آب هذا العام، إذ بدأنا بـ420 لاجئا في أغسطس/آب برمته، واليوم وصلنا إلى 500 لاجئ في كل أسبوع من أكتوبر/تشرين الأول.”

الدراجات التي تم التخلص منها لا تزال مغطاة بالبلاستيك والحكومة ستعيد تدويرها. وتباع الدراجات في روسيا للاجئين مقابل حوالي مائتي دولار، وهي من نوعية رديئة جدا، ولا تتماشى مع معايير السلامة النرويجية.

أغلبية اللاجئين الذي يأتون من هذا الطريق هم سوريون وأفغان. ويأتون إلى روسيا بتأشيرة سياحية أو بإقامتهم الروسية ليشقوا طريقهم عبر هذا المعبر البعيد إلى شمال النرويج ويمكثوا في مقر مؤقت في مركز مبني بجانب أحد الجبال.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى