فيديو| “DNA” : وزير إيراني “منشق” يدافع عن السعودية

تناول الإعلامي نديم قطيش في حلقة جديدة من برنامج “دي أن إيه” الموقف الإيراني المتضارب من حادثة تدافع الحجاج في منى، مشيرا إلى تصريحات وزير الصحة الإيراني حسن هاشمي الذي برأ السعودية من الحادثة، وأشاد بجهود الإغاثة.

وبينما اتهم مرشد إيران خامنئي ورئيس البلاد روحاني السعودية بالتقصير، وحملا السعودية مسؤولية ما حدث، قال المسؤول الإيراني (وزير الصحة الإيراني) الذي زار المملكة العربية السعودية، إن ما حدث في منى من تدافع خارج عن إرادة السعودية.

ومن جهته، صرح محمد هاشمي رئيس مكتب هاشمي رفسنجاني، أنه لا يمكن توجيه الاتهام لدولة ما بمجرد وقوع حادث فيها، والمطلوب هو البحث عن المسؤول وليس توجيه الاتهام لمسؤولي هذا البلد.

الإعلام الإيراني ركب موجة التحريض واستغلال الموقف، ونقل شهادات بعض الحجاج تزعم أن السعوديين لم يريدوا إنقاذ الحجاج الإيرانيين، ما أثار حفيظة خامنئي وتوعد برد عنيف.

لكن المفارقة أن وزير الصحة الإيراني حسن هاشمي الذي زار مكان الحادثة، ظل يثني على جهود السعودية وتعاونها في نقل جثامين ضحايا التدافع الإيرانيين من مكة إلى طهران بحسب موقع العربية.نت

وكعادته، نفخ إعلام الممانعة، في موضوع التدافع، لكن من زاوية غريبة، وهي أن إسرائيل ربما تكون وراء اصطناع التدافع بنية قتل الحجاج الإيرانيين، وفيهم أسماء لها ثقلها، حسب مزاعم إعلام الممانعة طبعا.

وختم نديم قطيش برنامجه، بالإشارة إلى أنه حينما يغيب العقل يصبح كل شيء قابلا للتصديق، حتى ولو كان مستحيلا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى