ما الفرق بين ثقافة التسوق في الإمارات والولايات المتحدة؟

أظهرت دراسة حديثة أن المستهليكن في الإمارات أكثر ميلاً لتشكيل علاقة عاطفية قوية مع العلامات التجارية للسلع التي يشترونها بشكل أكبر من نظرائهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت تقرير MBLM لعام 2015 إلى أن العلاقة الحميمة مع العلامات التجارية في الإمارات أقوى مما هي عليه في كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، والسبب الرئيس في ذلك يعود لتأثير ثقافة المجمعات التجارية في الإمارات. وذلك بعد استطلاع آراء أكثر من 6.000 شخص في البلدان الثلاثة.

وقال وليام شينتاني الشريك في MBLM : “يبدو واضحاً أن تنامي ثقافة المراكز التجارية في الإمارات له تأثير كبير على شعور الناس تجاه العلامات التجارية”

وأضاف شينتاني: “تقدم المجمعات التجارية في الإمارات تجربة متكاملة من متاجر التجزئة والتسلية والترفيه، ويقضي أعداد متزايدة من الناس وقتاً طويلاً في زيارة هذه المراكز التجارية، وأثناء تواجدهم فيها يكونون على تواصل مع أشهر العلامات التجارية من جميع أنحاء العالم بشكل أكبر من المستهلكين في أسواق أخرى”.

وأشار شينتاني إلى أن غالبية المستهلكين في الإمارات الآن في مرحلة المشاركة، حيث تخضع العلاقة بين المستهلك والعلامة التجارية إلى مفهوم الضمان والمعاملة بالمثل.


832

وأوضح محللون في MBLM إلى أن البيئة الخالية من الضرائب في الإمارات تجعل السكان أكثر قدرة على التسوق وشراء بضائع تحمل أشهر العلامات التجارية العالمية، ونظراً لتوفر العديد من هذه العلامات في أسواق الإمارات، يمضي المتسوقون وقتاً أطول في البحث عن الخيارات المناسبة بالنسبة لهم.

ويعتقد شينتاني أن التواصل المباشر ولفترات طويلة مع العلامات التجارية في الإمارات يخلق علاقة أكثر حميمية، وبطبيعة الحال تعتبر هذه التجربة الاستهلاكية حديثة العهد في دولة الإمارات مقارنة مع الولايات المتحدة التي أصبح الناس فيها أكثر تشكيكاً في البضائع والعلامات التجارية مع الزمن.

و يعكس ارتفاع أرقام الزوار للمجمعات التجارية في السنوات الأخيرة مزيداً من التواصل بين المستهليكن والعلامات التجارية، مما يجعل المتسوقين أكثر قدرة على بناء علاقة ثقة مع هذه العلامات.

ففي عام 2011، استقطب دبي مول وحده حوالي 54 مليون زائر، وأصبح المركز التجاري الأكثر زيارة في العالم، وارتفع هذا الرقم إلى 65 مليون زائر في العام التالي الذي تفوق فيه دبي مول على مدينة نيويورك (52 مليون زائر) ولوس أنجلوس (41 مليون زائر) من حيث أعداد الزوار. و نما هذا الرقم إلى 75 مليون زائر عام 2013 و 80 مليون في العام الماضي، في حين سجل النصف الأول من العام الحالي 62 مليون زائر.


mall
 

زر الذهاب إلى الأعلى