الشارقة: رجل يقتل والدته ويعيش مع جثتها عدة أيام

أقدم رجل في الشارقة على قتل والدته وقطع لسانها لشكه بأنها تمارس أعمال السحر، وأبقى جثتها في المنزل إلى أن تحللت قبل أن يتم اكتشافها من قبل الشرطة.

وجاء اكتشاف جثة الأم عن طريق الصدفة، بعد أن داهمت الشرطة شقة الشاب الإماراتي البالغ من العمر 29 عاماً لإجباره على دفع ثمن بعض الأغراض التي أخذها من السوبر ماركت تحت تهديد السلاح.

واعترف المتهم أمام القاضي الذي ترأس الجلسة في محكمة الشارقة بارتكاب الجريمة، حيث قام بشق حنجرة والدته بالسكين قبل أن يقطع لسانها بحسب صحيفة 7days.

وكانت الشرطة قد عثرت على جثة الأم في شقة المتهم ببرج النخلة في منطقة الممزر يوم 7 يوليو الماضي، وذلك بعد أن تلقت الشرطة اتصالاً هاتفياً من مالك سوبر ماركة في المنطقة، واتهم فيها الشاب بسرقة بعض الأغراض تحت التهديد بالسكين دون أن يدفع ثمنها.

وبعد أن اعتقلت الشرطة المتهم، اقتيد إلى المنزل لإحضار النقود ودفع ثمن الحاجيات التي سرقها من السوبر ماركت، لكن رائحة الجثة المتحللة التي كانت تفوح من الشقة دفعت الشرطة لتفتيشها لتعثر على جثة الأم وهي مواطنة دنماركية من أصل لبناني.

وأثناء الاستجواب، قال المتهم إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من خالته من لبنان تعلمه أن والدته كانت تمارس أعمال السحر، وادعى أنه وجد أوراقاً تثبت ذلك.

ووصف المتهم أمام الشرطة كيف وضع يده على فم والدته وهي نائمة واستخدم سكيناً لشق حنجرتها. وأكد أمام الشرطة أنه كان يدرك تماماً لما فعل، ولا يشعر بأي ندم على ذلك.

وبدلاً من دفن الجثة أو التخلص منها، احتفظ المتهم بها لعدة أيام. ويقول حارس البرج أن الشاب يقيم مع والدته في المبنى منذ حوالي 4 سنوات.

وأكد تقرير الطبيب الشرعي أن المتهم لا يعاني من أية اضطرابات عقلية، وبناءاً على ذلك طالبت النيابة بإنزال أقصى عقوبة بحقه.

 

زر الذهاب إلى الأعلى