هل يجب تقليص الحد الأقصى للسرعة في الإمارات إلى 50 كم؟

قدمت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الاقتراحات في محاولة للحد من الوفيات على الطرقات في الإمارات.

وفي تقريرها العالمي لعام 2015 عن حالة السلامة على الطرقات والمستند إلى بيانات عام 2013 في الإمارات، اقترحت منظمة الصحة العالمية أن يتم تقليص الحد الأقصى للسرعة المسموحة على الطرقات في المناطق السكنية إلى 50 كيلومتراً في الساعة.

وشملت التوصيات الأخرى في التقرير إلزام الركاب في المقعد الخلفي بارتداء حزام الأمان، بالإضافة إلى إلزام الأهل باستخدام مقاعد مخصصة للأطفال حتى سن معين.

وتبلغ السرعة القصوى المسموح بها في المناطق السكنية في الإمارات بالوقت الحالي 60 كيلومتراً في الساعة، وتصل في بعض الطرقات إلى 80 كيلومتراً في الساعة، أما على بعض الطرقات السريعة فيسمح للسائقين بقيادة السيارة إلى حد 120 كيلومتراً في الساعة.


1878847244

وقالت تامي تورويان من قسم الوقاية من العنف والإصابات في منظمة الصحة العالمية إن وجود نظام فعال للسلامة على الطرقات من شأنه أن يحسن من سلوك السائقين ويعزز الثقة بالقيادة الآمنة على الطرقات.

وأشارت توريان إلى أن واحدة من أهم طرق تحسين نظام السلامة على الطرقات هو تقليص الحد الأقص للسرعة المسموحة، وخاصة في المناطق السكنية التي تكون فيها سلامة السكان في خطر نتيجة احتمال تعرضهم للحوادث المروية.

واعتبرت توريان أن سرعة 80 كيلومتراً مرتفعة للغاية في المناطق السكنية التي يكثر فيها المشاة، حيث يصعب على السائق تفادي صدم المشاة عندما يسير بهذه السرعة.

وأوضحت توريان أن شخصاً بالغاً صدمته سيارة تسير على الطريق بسرعة أقل من 50 كيلومتراً في الساعة لديه فرصة أكبر من 80 بالمئة للبقاء على قيد الحياة، أما إذا كانت سرعة السيارة 80 كيلومتراً في الساعة فهناك احتمال أكثر من 60 بالمئة للوفاة.


EP-308019840
 

زر الذهاب إلى الأعلى