هل أصبح جواز السفر الإماراتي أقوى من الأمريكي؟

عندما تصنف بلدان العالم من حيث قوة جوازات السفر يتم ذلك عادة بناءاً على عدد البلدان التي تمنح مواطني كل دولة القدرة على دخول أراضيها دون الحاجة إلى تأشيرة دخول.

وفي حديث خلال مؤتمر الإقامة التاسع الذي عقد مؤخراً في دبي، قال ديمتري كوشينوف المستشار في الاتحاد الأوروبي للشؤون الدستورية إن هذا التصنيف لا يأخذ بعين الاعتبار الميزات التي يتمتع بها مواطنو هذه الدول في البلدان الأخرى من حيث العمل والإقامة.

وأضاف كوشينوف: “عندما يتم تقييم جوازات السفر في العالم مع أخذ هذا العامل بعين الاعتبار فإن ترتيب الدول سيكون مختلفاً بالتأكيد”.

وعلى الرغم من أن مثل هذا التصنيف لم يتم نشره بعد، إلا أن كوشينوف كشف لصحيفة إيميرتس247 عن بعض التفاصيل المتعلقة بالتصنيف الجديد.

وأشار كوشينوف إلى أن ليخنشتاين تحتل المرتبة الأولى في العالم من حيث الحقوق التي يتمتع بها مواطنوها خارج البلاد، في حين تأتي دولة الإمارات في المرتبة 26 عالمياً متقدمة على الولايات المتحدة الأمريكية التي جاءت في المرتبة 34 في العالم.


1234

وفي تصنيف آخر، قارن كوشينوف البلدان من حيث الحقوق التي يحصل عليها مواطنوها في الداخل والخارج، واحتلت ألمانيا المرتبة الأولى في هذا التصنيف، في حين جاءت الإمارات في المرتبة 63 من أصل 199 دولة.

وقال كوشينوف تعليقاً على هذه النتائج: “من المثير للاهتمام أن نرى قوة عالمية مثل الولايات المتحدة في مرتبة متدنية من القائمة، فبعض الدول تمنح حقوقاً عديدة لمواطنيها داخل حدودها، إلا أن مواطني هذه الدول يتمتعون بحقوق أقل من غيرهم خارج حدود بلدانهم”.

وأكد كوشينوف أن دولة الإمارات هي أفضل بكثير من الولايات المتحدة في هذا الصدد، فبالإضافة إلى الحقوق الممنوحة لمواطنيها داخل البلاد، يتمتع المواطنون الإماراتيون بحقوق ومميزات عديدة عندما يسافرون إلى البلدان الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى