بالصور| مناطق الجذب السياحي الأكثر إذهالا في العالم تحت الأرض

من بقايا الهيكل العظمي لستة ملايين من الباريسيين إلى متنزه مدفون في أعماق واحدة من أقدم مناجم الملح في العالم، قدم موقع صحيفة “الديلي ميل” تقريرا حول بعض من أفضل مناطق الجذب تحت الأرض والتي تتراوح بين عالم غريب تحت الأرض في أستراليا إلى كهوف ليتشويد في ويلز.

وفيما يلي نتعرف على قائمة هذه الأماكن في موقع سنيار:

سراديب الموتى في باريس Catacombs:

pillar

تحتوي سراديب الموتى على بقايا هياكل عظمية لأكثر من ستة ملايين شخص الذين تم نقلهم إلى المكان بين 1785 و 1860، عندما أصبحت المقابر في المدينة كاملة العظام، وهي عبارة عن شبكة تمتد على مسافة 200 ميل من الكهوف القديمة والأنفاق والمحاجر، والتي تضم الكثير من جماجم وعظام الموتى.
ويمكن للزوار زيارة المكان والتعرف على تاريخه كما يمكنهم قضاء ليلة في جناح mastersuite من خلال الحجز عبر Airbnb.

كهوف ليتشويد، Llechwedd Slate:
bounce-1

يعد كهوف ليتشويد من أفضل مناطق الجذب السياحي في شمال مدينة ويلز، حيث تضم أكبر حديقة في العالم تحت الأرض تضم ثلاثة قطع ترامبولين ضخمة يربط بينهم جسر مشاة، على عمق 180 قدم من الأرض، وتحيط بكل واحدة منها شباك لحماية الزائرين.

سالينا توردا، Salina Turda:

salinaصممت مدينة الملاهي هذه بشكل مميز تحت سطح الأرض داخل أحد مناجم الملح المهجورة في رومانيا منذ عام 1932، وهو واحد من أكبر المتنزهات الترفيهية في العالم التى تتواجد على عمق 120 مترا تحت الأرض، ويعتبر “سالينا توردا ” منجم ملح يقع في توردا، مقاطعة كلوج، ويعود تاريخه إلى القرن الـ17، ولكن منذ عام 1992 أصبح من المعالم السياحية الشهيرة جدا، وهو مؤلف من عدة أقسام تشمل متحف الفن المعاصر، لعبة غولف مصغرة، البولينغ، ومسرح وطاولة بلياردو وتنس، ومنطقة للعب الأطفال، ورصيف للقوارب في البحيرة كلها تحت الأرض.

أنفاق كوتشي، Cu Chi

cuchi1

تعتبر أنفاق كوتشي من أهم مناطق مقاطعة كوتشينج Cu Chi في فيتنام والتى تمتد بشبكة معقدة من الأنفاق تحت الأرض تبعد 70 كيلومتراً إلى الشمال الغربي من مدينة سايجون، كما استخدمت تلك الأنفاق في التخطيط للمعارك والحروب القديمة باعتبارها وسيلة للاتصال، ونقل الإمدادات والطعام، وكمستشفيات لعلاج المصابين، ومخابئ للأسلحة وأماكن لمعيشة المقاتلين.

غرف الحرب، Cabinet War:

img_5892

تعد غرف الحرب في لندن من أهم المعالم الأثرية البريطانية، فهي معلم سياحي للزوار المهتمين بالحروب، وقد استخدمها تشرشل في الحرب العالمية الثانية وبقيت حتى الآن كما هي بأثارها، فقبل ٧ عقود من الزمن، كانت لندن مركزاً لقتال النازيين في الحرب العالمية الثانية، وتعرضت لقصف شديد، مما اضطر الحكومة إلى نقل مقراتها إلى مكان آمن لإدارة الحرب المصيرية ضد قوى المحور بقيادة ألمانيا.

مدينة كوبر بيدي،Coober Pedy:

Coober Pedy Wikimedia Commonsتعتبر مدينة كوبر بيدي من أغرب المدن الأسترالية التى يعيش سكانها في أنفاق تحت الأرض، وهي بلدة تعدين في جنوب أستراليا، وتضم الكنائس والمتاحف والمعارض الفنية والمطاعم وحتى الفنادق للمسافرين للحصول على تجربة الحياة تحت الأرض مباشرة، وتحت الأرض يعيش 3500 من السكان في مخابئ أو كهوف الطين، مع جميع وسائل الراحة بما في ذلك المواقد، والمطابخ الحديثة وأجهزة التلفزيون.

كاتدرائية الملح، Salt Cathedral:

SaltCathedral-ZipaquiraColombia

تعتبر إحدى المعالم السياحية والدينية، الكولومبية وهي كنيسة مبنية تحت الأرض داخل أنفاق منجم الملح في جبل الهاليت بكولومبيا، وهي اليوم نقطة جذب سياحية رئيسية، وتبعد حوالي 58 ميلا من عاصمة البلاد بوغوتا، ويعود تاريخها إلى أكثر من 500 سنة، وتحظى بشعبية كبيرة حيث يزورها أكثر من 3000 زائر كل أحد.

منجم يليكزكا، Wieliczka salt:

Wieliczka-Salt-Mine-Cathedral

وتعتبر هذه الأنفاق من أهم المعالم السياحية في بولندا بنيت خصيصا من الملح الصخري، وتتكون من مئات الأميال من الأنفاق، وتقع مصحة أسفل تحت الأرض والتي يرتادها مرضى الربو حيث أن المكان يعرف بخلوه من التلوث ومسببات الحساسية، كما يضم المكان مصلى وصالة، ومطعم، ومحلات تجارية وكلها منحوتة من الملح الصخري.

المدافن، لندن، The Vaults project-4-first-edit-2000px-2يدمج المكان بين التاريخ العريق و الأحداث المثيرة حيث أصبح المدافن في لندن تستضيف عددا من العروض المسرحية ودور السينما، والجولف والكثير من الفعاليات الليلية، وفي عمق الأنفاق تحت محطة واترلو، يقع مسرح المدافن الذي يضم 176 مقعدا ويقع في مكان مهجور مما يجعل موقعه غريبا.

زر الذهاب إلى الأعلى