“تجربة البلاتينيوم” تحقق الرفاهية لطالبي تأشيرة بريطانيا

تقدم المملكة المتحدة البريطانية خدمة جديدة لطالبي التأشيرة البريطانية من مواطني الإمارات، تحت اسم “تجربة البلاتينيوم”، والتي تمنح مزيدًا من الراحة للمواطنين الإماراتيين الراغبين في الحصول على تأشيرة بريطانيا.

الخدمة الجديدة تنقسم إلى جزئين، الأولى تقدم أقصى درجات الراحة، وهي “طلبات التأشيرات النقالة حسب الطلب”، وتعطي المتقدمين في كافة أنحاء دولة الإمارات الخيار لاستكمال طلب التأشيرة، بما في ذلك تسجيل القياسات الحيوية من المنزل أو المكتب أو أي مكان يختارونه.

أما الخدمة الثانية وهي متاحة للأفراد والمجموعات، مثل موظفي الشركات، أو الأسر، الذين يفضلون عدم الذهاب إلى مراكز تقديم الطلبات التأشيرة، فعوضا عن ذلك، سيحضر فريق متخصص للموقع الذي يختاره العميل لتسجيل القياسات الحيوية “بصمات الأصابع والصور الشخصية”، حيث تتراوح تكلفة الخدمة بين 750 جنيه إسترليني أي ما يعادل 4500 درهم للأفراد، مع أسعار مخفضة للمجموعات بحسب عددها.

Wafi_mall_CEAWRP_3556313b

بالإضافة إلى ذلك، افتتحت الصالة الجديدة “بلاتينيوم لاونج” أبوابها للعملاء في مركز طلبات التأشيرات في وافي مول بدبي 21 يناير، وتعد الأولى من نوعها التي تقدمها المملكة المتحدة في أي مكان في العالم إذ تقدم الخصوصية والراحة بعيدًا عن صخب مركز تقديم طلبات التأشيرات الرئيسي، ويمكن للعملاء الاسترخاء في كشك خاص بهم داخل صالة هادئة وحديثة، في حين يقوم موظفو “في اف اس” جلوبال بالاهتمام بالعملية برمتها، من خدمة السائق الخاص من وإلى مركز تقديم طلبات التأشيرات، وحتى استكمال استمارة الطلب والدفع.

ومن أهم مميزات الخدمة سرعتها، حيث يمكن للعملاء الذين يختارون التمتع بالصالة أن تصلهم وثائقهم أينما كانوا بعد 3 إلى 5 أيام من تقديم طلباتهم، أو في غضون 24 ساعة إذا ما اختاروا الترقية لخدمة تأشيرة الأولوية القصوى، وتصل تكلفة الخدمة الإضافية إلى 435 جنيه إسترليني أي ما يعادل 2600 درهم، وتتوفر للعملاء الذين يقدمون طلباتهم لدى مركز تقديم طلبات تأشيرات المملكة المتحدة في دبي فقط.

Wafi_mall_exterior_3556314b

ولا يزال المواطنون الراغبون في زيارة المملكة المتحدة قادرين على الاستفادة من خدمة الإعفاء من التأشيرات الإلكترونية، للرحلات القصيرة، لمدة تصل إلى ستة أشهر في المرة الواحدة، و كان هناك أكثر من 54.600 عملية تسجيل من المواطنين في نظام الإعفاء من التأشيرات الإلكترونية العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى