هل يستفيد المستهلكون من انخفاض أسعار الوقود في الإمارات؟

يتساءل الكثيرون عن التأثيرات المحتملة لانخفاض أسعار النفط على أسعار السلع الأساسية في الإمارات، ويقول المسؤولون إن هذا الانخفاض سيؤثر بشكل إيجابي على التخضم، وسيكون هناك تباطؤ في ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وكانت وزارة الطاقة قد نشرت يوم الخميس أسعار الوقود في الإمارات لشهر فبراير القادم، والتي أظهرت مزيداً من الانخفاض بنسبة 7% على أسعار البنزين و 15% على أسعار الديزل، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى انخفاض في أجور النقل بشكل ملحوظ.

ويقول ماتياس أنغونين المحلل في مجموعة “مودي إنفيستر سيرفيس”: “إن انخفاض أسعار المنتجات النفطية يعزز القدرة التنافسية للقطاعات غير النفطية من خلال تخفيض تكاليف نقل البضائع”.

لكن انخفاض أسعار النفط المحلية يعكس انخفاضاً مماثلاً في أسعار النفط العالمية، وهو أمر سلبي بالنسبة لدولة الإمارات، ويتوقع المراقبون أن يكون لهذا الأمر أثر معتدل على انكماش التضخم في البلاد بحسب ما ذكرت صحيفة خليج تايمز.


United Arab Emirates, U A E , UAE, Middle East, Dubai, Al Qusais, LuLu Hyper Market, shopping, grocery store, supermarket, English, Arabic, language, Asian, woman, thawb, hijab, peanut butter, spreads, competing brands, retail display,

و أضاف أنغونين : “انخفض التضخم إلى 3.6 وحدة مئوية خلال شهر ديسمبر الماضي، بالمقارنة مع 4.9 وحدة في أغسطس، وتشكل تكاليف النقل 9.9% من مؤشر أسعار المستهلك، وانخفضت هذه التكاليف بنسبة 1.5% في العام الماضي على أساس سنوي، ومن المرجح أن تشهد مزيداً من الانخفاض جنباً إلى جنب مع انخفاض أسعار المنتجات البترولية”.

وكانت الأرقام الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء قد أظهرت زيادة في مؤشر أسعار المستهلك بدولة الإمارات بنسبة 3.52% في ديسمبر 2015، بالمقارنة مع ديسمبر 2014، وذلك نتيجة ارتفاع تكاليف السكن والمرافق العامة.

وبلغ متوسط التضخم 2.4% خلال الفترة بين 1990 و 2015، ليصل إلى أعلى مستوى له في عام 2008، وذلك بعد أن بلغ 12.3%، في حين أن المستوى القياسي في الانخفاض تحقق في عام 2011 بنسبة – 1.6%.

و يعتمد التضخم في دولة الإمارات على اثنين من المصادر: محلية ومستوردة، ومكونات التضخم المحلية هي: الإسكان والمرافق والصيانة والرعاية الصحية والنقل والتعليم والترفيه والثقافة والسلع والمخدمات المتنوعة والمطاعم والفنادق وفواتير الهاتف. أما مكونات التضخم المستوردة هي: المشروبات الغذائية والملابس والأحذية والأثاث والمنسوجات والأجهزة المنزلية والمطاعم والفنادق والرعاية الصحية.


Al-Maya-Supermarket-Dubai
 

زر الذهاب إلى الأعلى