هل ستصبح ليبيا “سوريا داعش” الجديدة؟

قدّرت أجهزة الاستخبارات الأمريكية تضاعف أعداد عناصر تنظيم الدولة في العراق والشام المعروف إعلامياً باسم “داعش” في ليبيا وذلك لأنه أصبح من الصعب دخولهم إلى سوريا، وفقاً لما نقله مسؤولون.

وأشارت مسؤولون استخباراتيون أمريكيون إلى وجود حوالي 6500 مقاتل تابعين للتنظيم في ليبيا، وهو ضعف الرقم الذي كان متوقعاً بالسابق، ورجحوا هذا الارتفاع بأن قياديي التنظيم يحولون المقاتلين إلى ليبيا بدلاً من سوريا، في حين أشار مسؤولون آخرون بالاستخبارات الأمريكية بأن العدد الحقيقي يمكن أن يكون نصف هذا الرقم.

وأشارت المسؤولون بأن أعداد عناصر التنظيم بدأوا بالازدياد خلال الأشهر الستة الأخيرة لعام 2015، لكن مسؤولين آخرين يقولون إن هذه الأرقام “مبنية على تقديرات وفقاً لمصادر غير موثوقة بالكامل”، مشيرين إلى أن أمريكا ليست متأكدة بالضبط من أعدادهم.


libya461050822

وفي الوقت ذاته أشار مسؤولان أمريكيان مطلعان على المعلومات الجديدة إلى أن السلطات تتوقع بأن أعداد مقاتلي “داعش” انخفضت في سوريا والعراق إلى ما يتراوح بين 19 ألفا و25 ألف عنصر مقارنة بالأرقام المتوقعة لأعدادهم السابقة والتي تتراوح ما بين 20 ألفاً إلى 31 ألف عنصر بحسب ما ذكر موقع سي إن إن بالعربي.

وأشارت السلطات الأمريكية إلى أن هذا قد يعود إلى تكثيف قوات التحالف ضرباتها واستهدافها لعناصر التنظيم من جهة، بالإضافة إلى انخفاض عدد القادمين للانضمام إلى التنظيم إلى الدولتين.



isis-in-libya

زر الذهاب إلى الأعلى