بالصور| معقل فيروس “زيكا” في البرازيل.. 500 إصابة جديدة يوميًا

بلدة صغيرة في شمال شرق البرازيل تدعى “غويانا”، تتبع ولاية بيرنامبوكو، تتميز بأنها شديدة الفقر، تحاط كافة جوانبها بضباط الشرطة، أطلقت عليها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنها “معقل” فيروس زيكا في البرازيل، لاسيما وأن المشي داخل المناطق الفقيرة النائية في تلك البلدة، التي يسكنها 78 ألف نسمة، يجعلك تدرك بسهولة لماذا كانت مهمة زيكا سهلة في التغلب على سكان تلك البلدة.

313A5F6E00000578-3447572-image-a-34_1455528508135

وخاضت الصحيفة البريطانية جولة داخل تلك البلدة الفقيرة، وكانت البداية من داخل كوخ تسكنه سيدة في الخمسينات من عمرها، تعيش وسط نهر من الزجاجات البلاستيكية الفارغة، وترتدي ملابس متسخة، وسط جدران متشققة، والبكتريا تحيط كافة جنبات المكان، وخارج منزل السيدة تقف سيارة كبيرة عليها مكبرات صوت تنادي: “أخرجي من منزلك سيدة جاسينتا”.

يقف الجيران في كافة الأرجاء لمتابعة ماذا سيحدث مع تلك السيدة، التي برزت أخيرًا من داخل حديقة منزلها، وسط مراوغات مع رجال الشرطة، التي لو لم تكن استمعت لتعليماتها لأخرجوها بالقوة مثلما فعلوا في باقي المنازل المشتبه في كونها سببًا في انتشار البعوض الناقل لفيروس زيكا، خاصة وأن منزلها يحيط بالمياه الراكدة، والزجاجات الفارغة، التي يعتقد في كونها مأوى جيد ليركات البعوض.

313A5EC600000578-3447572-image-a-29_1455528398730

يعتقد أن معدلات الإصابة بالفيروس في تلك البلدة هي الأعلى في البرازيل، حيث تقدر عدد الإصابات بحوالي 40 ألف شخصًا على الأقل، وفي الوقت نفسه يصل إلى العيادات الطبية حوالي 500 شخصًا يوميًا يشتبه في إصابتهم بالفيروس.

ارتفع عدد الحالات المحتمل إصابتها بصغر حجم الرأس في البرازيل بواقع 6% في الأيام العشرة الأخيرة ليصل إلى 5079 حالة، حسبما أعلنت الحكومة يوم الجمعة.

وذكرت وزارة الصحة في بيان صحفي أنه من بين هذه الحالات، تأكدت إصابة 462 حالة واستبعدت إصابة 765 حالة ومازالت الحالات الـ3852 قيد التحقيق.

313A5E5400000578-3447572-image-a-28_1455528391922

وترجع هذه الزيادة السريعة إلى فيروس زيكا الذي ينتشر حاليا في أنحاء البلاد. ولكن لم يثبت في الوقت الراهن وجود صلة رسمية بين هذه التشوهات الذي يصاب بها الأطفال حديثي الولاده والفيروس.

وإن هذه الزيادة البالغة 6% أقل من معدل الزيادة التي شوهد في البلاغات السابقة عن حالات إصابة جديدة. وفي التحديث الذي أجرى في الأسبوع الماضي، بلغت الزيادة 14%.

بيد أن يشتبه بأن الاحتفالات الكرنفالية السنوية التي أقيمت في الأسبوع الماضي ربما أدت إلى تباطؤ عملية الابلاغ عن حالات إصابة جديدة.

313A5EE400000578-3447572-image-a-50_1455528866864

علاوة على ذلك، ذكر البيان الصحفي أنه من بين حالات الإصابة الـ462 الجديدة، هناك 41 طفلا رضيعا تأكدت صلتهم فيروس زيكا عبر الأم خلال فترة الحمل.

وبالنسبة للحالات الـ765 التي استبعدت، فكانت جميعا حالات لأجنة ظهرت فيها تشوهات خلقية ولكن الفحوص التالية أثبتت إنها أجنة طبيعية أو أن ما بها من تشوهات ليس لها علاقة بفيروس زيكا.

وبالإضافة إلى ذلك، توفي 25 طفلا رضيعا في البلاد بسبب صغر حجم الرأس وضمور مصاحب في الجهاز العصبي. ولكن يجرى التحقيق في 59 حالة وفاة أخرى وربما تكون مرتبطة بنفس الظروف. وتشمل هذه الأعداد أطفالا حديثي الولادة وأجنة ولدت ميتة.

313A5E9C00000578-3447572-image-a-51_1455528875708

ومن بين جميع حالات الإصابة بصغر حجم الرأس المسجلة، نشأ 29% منها في ولاية بيرنامبوكو الواقعة شمال شرقي البرازيل.

313A5E0C00000578-3447572-image-a-26_1455528260571 313A5E6F00000578-3447572-image-a-27_1455528311744

3137AAB600000578-3447572-Blame_Maria_Lucia_a_community_health_agent_in_Goiana_pictured_sa-a-3_1455568146921 3137AA1500000578-3447572-image-a-55_1455532108413 313A613700000578-3447572-image-a-41_1455528607619 313A612700000578-3447572-image-a-40_1455528602002 313A603700000578-3447572-image-a-54_1455530901580 313A5F6E00000578-3447572-image-a-34_1455528508135 313A5FDB00000578-3447572-image-a-33_1455528437976 313A60E700000578-3447572-image-a-42_1455528638762 313A605D00000578-3447572-image-a-38_1455528579103 313A608C00000578-3447572-image-a-39_1455528581861

زر الذهاب إلى الأعلى