فيديو| حين يصبح الصياد فريسة… أسد تنزانيا

متابعة-سنيار: تتسبب الحيوانات البرية في مقتل 200 شخص كل عام في تنزانيا، وفي جنوب البلاد على ضفاف نهر روفيجي اختفى ثلاثة أشخاص كان أولهم امرأة في مقتبل العمر اختفت ليلا ليجد ولدها ملابسها الملطخة بالدم، ولم يتبقى منها غير جمجمتها، وبعد شهرين اختفى شاب لم يبق منه أيضا سوى جمجمته وبعد يومين اختفى مراهق لتكتشف جثته المشوهة في اليوم التالي، لتتضح الأمور ويفهم السكان الذين يعون جيدا أن عيشهم بالقرب من إحدى المحميات الطبيعية التي تضم أشرس الحيوانات يجعلهم معرضين للخطر أن هذه الحوادث ليست عرضية وأن هناك قاتلا في الجوار.

زر الذهاب إلى الأعلى