جنرال موتورز تسعى لتطوير غواصة تعمل بالهيدروجين مع البحرية الأمريكية

متابعة-سنيار: بدأت صناعة السيارات جنرال موتورز، العمل مع القوات البحرية الأمريكية لتطوير طائرة بدون طيار تعمل بالهيدروجين تحت الماء، وقد تم تصميم الطائرة أو الغواصة من دون طيار لمهمات الاستطلاع السرية التي يمكن أن تستمر لعدة أشهر في كل مرة.

للمشروع، استخدمت جنرال موتورز نسخة من خلايا وقود الهيدروجين المهندسة أصلا لاستخدامها في صناعة السيارات، ويعتمد هذا النظام على الجمع بين الهيدروجين والأكسجين لتكوين الماء، وتفاعل كيميائي لإنتاج الكهرباء كمنتج ثانوي.

150407-N-ZZ999-001

تحل خزانات الهيدروجين محل البطاريات في نظام الدفع الكهربائي، مع الأوكسجين المقدم من الغلاف الجوي، ولم يكشف الفريق المطور للغواصة عن كيفية توفير الأكسجين، ولكنه يقول أن خلية الوقود ستمكن من تصميم أنظمة مستقلة تحت الماء، وأنها تتميز بالأمان والطاقة العالية والفعالية من حيث التكلفة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعاون فيها جنرال موتورز مع القوات الأمريكية، فقد قدمت محرك الديزل كليفلاند لعدة غواصات من عهد الحرب العالمية الثانية.

وتقول جنرال موتورز أن أبحاثها الجديدة ستفيد أيضا في عالم السيارات، وأنها تعمل أيضا مع ‘Automotive Research US Army Tank, Development & Engineering في مشروع منفصل لبناء نموذج من الوقود يعمل بخلايا شيفروليه كولورادو بيك اب للتقييم.

وفي عام 2007، أطلقت جنرال موتورز أسطولا من مركبات شيفروليه Equinox تعمل بخلايا الوقود لاستكشاف هذه التكنولوجيا.

زر الذهاب إلى الأعلى