دراسة: 35% من سكان الإمارات يشاركون معلوماتهم الخاصة على الإنترنت

أظهرت دراسة أجرتها شركة “كاسبرسكي لاب” أن الكثير من السكان في دولة الإمارات لا يزالون يشاركون معلومات خاصة على شبكة الإنترنت على الرغم من المخاطر المتعلقة بذلك.

و أشارت الدراسة إلى أن حوالي 35% من السكان في دولة الإمارات يشاركون بيانتهم الشخصية السرية عن طريق الصدفة، مقابل 18% يشاركون هذه المعلومات و الأسرار بشكل طوعي، و الكثير من السكان يخاطرون بتقاسم البيانات الشخصية من خلال قنوات التواصل عبر الإنترنت بحسب ما ذكرت صحيفة إيميرتس 247.

و وفقاً للبيانات التي جمعتها الشركة، يشارك 50% من السكان صورهم الخاصة، و 46% تفاصيل الاتصال، و 39% صور أشخاص آخرين و 36% تفاصيل شخصية حساسة، و 29% يشاركون معلومات عن أعمالهم الخاصة. في حين شارك 18% أسراراً شخصية و 9% شاركوا تفاصيل مالية حساسة.

و قالت الدراسة إن العديد من الناس يشاركون معلومات خاصة عن أنفسهم، على الرغم من أن الكثير منهم يشعرون بالقلق بشأن الأضرار الناتجة عن ذلك، مثل الخسائر المالية والاضطراب العاطفي. حيث قال 45% من المشاركين إنهم يشعرون بالقلق من أن يضر ذلك بالعلاقات الشخصية أو يتسبب بالإحراج والإساءة إلى شخص ما، مقابل 16% عبروا عن قلقهم من أن يؤثر نشر معلوماتهم وأسرارهم على حياتهم المهنية.

وتعليقاً على هذه النتائج، يقول ديفيد إيم الباحث الأمني الرئيسي من كاسبرسكي لاب: “ما زال العديد من المستهلكين يكافحون لترجمة الوعي بالمخاطر إلى حذر عندما يتعلق الأمر بالنشاط على الإنترنت، و مع توفر العديد من الأجهزة والقنوات على الإنترنت في متناولنا في الوقت الحاضر، بات من السهل نشر الرسائل غير المحمية أو تبادل المعلومات مع الأشخاص الخطأ”.


Cyber Security

زر الذهاب إلى الأعلى