هيئة الاتصالات: لم نصرح لصحيفة الاتحاد بخصوص البوكيمون غو

سنيار: حذرت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مستخدمي الهواتف والأجهزة الذكية في الدولة، من استخدام عناصر إجرامية لألعاب إلكترونية تعتمد على مشاركة الموقع الجغرافي مثل لعبة (البوكيمون – جو) في اختراق خصوصية المستخدمين، أو التربص بهم في أماكن نائية للاعتداء عليهم، وسلب ممتلكاتهم.

وأوضحت الهيئة في تصريح نشرته وكالة أنباء الإمارات أن اعتماد ألعاب الواقع المعزز على تقنية تحديد الموقع الجغرافي مثل لعبة (البوكيمون – جو) فضلا عن كاميرا الهاتف المحمول، يساهم في خرق خصوصية المستخدم، فضلا عن نشر مجرمين برمجيات خبيثة تتقمص أسماء ألعاب وتطبيقات حقيقية قبل نشرها في متاجر التطبيقات الرسمية، بمقدورها إلحاق الضرر بنظام التشغيل في الأجهزة الذكية، أو التجسس على أصحابها، داعية محبي تلك الألعاب إلى انتظار إطلاقها عبر متاجر التطبيقات الرسمية.

CnZCRl1WEAAslk-

ونفت الهيئة أن تكون قد أعطت تصريحا خاصاً لصحيفة الاتحاد تنفي فيه حظر اللعبة في الإمارات، وطلبت من متابعيها عبر تويتر أن يعتمدوا ما يُنشر عبر المصادر الرسمية للهيئة فقط، ورد الحساب الخاص بالهيئة على تويتر على متابع طالب بحظر لعبة (البوكيمون غو) بأنه تم إرسال ملاحظاته للفريق المختص للنظر فيه.

وكانت صحيفة الاتحاد قد نشرت تقريرا نقلت فيه تصريحاً من خبير في أمن المعلومات قلل فيه من المخاوف الخاصة بانتهاك الخصوصية واستخدام الكاميرا وتقنية تحديد المواقع من جانب التطبيق من دون معرفة المستخدم، لاسيما أن مطور اللعبة من الشركات العالمية العريقة في مجال ألعاب الفيديو وهي شركة «نينتندو» التي تم تأسيسها في اليابان سنة 1995 .

 

زر الذهاب إلى الأعلى