بالصور| الفخامة و التاريخ العريق يجتمعان في فندق كورينثيا بودابست

متابعة-سنيار: كان فندق جراند رويال واحدا من أماكن الإقامة الأكثر شهرة في قلب المدينة المبهر من بودابست، ولكن للأسف تم تدمير جزء كبير من المبنى في الثورة المجرية عام 1956 ولم يعد إلى مجده السابق حتى استحوذت عليه المجموعة المالطية كورنثيا خلال عام 2003، وأعادت إليه رونقه الأصلي كفندق فاخر.

ويحتفل الفندق هذا العام بالذكرى الـ 120 لتأسيسه، بعد أن تخلص من الماضي وأصبح يفخر بالألوان من الذهب الأحمر توقيع العملاقة ‘R’ المحفورة على أرضه والتي تذكرنا بإرثه السابق.

التماثيل الذهبية تزين أسفل الدرج ملوحة بالأضواء لإرشادك إلى الأعلى، أما القاعة الفعلية هي جوهرة حقيقية في تاج الفندق، حيث يعود تاريخها إلى 1896 عندما كان فندق جراند رويال أول الممتلكات من فئة الخمس نجوم في بودابست، وقد شهدت الكثير من الفعاليات و الاحتفالات الفاخرة.

 في سبا الفندق، يمكن للضيوف الاستمتاع بعدد من مناطق الاسترخاء، وساونات، وغرف بخار، وأحواض استحمام ساخنة، وقاعة للياقة البدنية، وحمامات طين، وحمامات طحالب بحرية، ومجموعة متنوعة من العلاجات.

تحتوي جميع غرف الضيوف المكيفة والكبيرة في فندق كورينتيا بودابست على تلفزيون بشاشة مسطحة مع قنوات فضائية.

يمكن الاستمتاع بمأكولات مجرية وآسيوية وعالمية راقية في المطاعم، ومنها مطعم براسيري واتريوم الذي يقدم الأطباق العالمية والهنغارية، كما يمكن لضيوف الفندق الاختيار من بين مجموعة من الكعك المُحضر في الفندق في المقهى.

وتبدأ أسعار الغرف في فندق كورنثيا بودابست من 166 دولار.

للحجز و الاستعلام

Exit mobile version