كل ساعة شخص يصاب بسكتة دماغية في الإمارات

تسعى العيادة الذكية في هيئة الصحة بدبي إلى رفع الوعي حول طرق الوقاية من السكتات الدماغية التي تشكل السبب الرئيسي الثاني للإعاقة في دولة الإمارات، مع  7 إلى 8 آلاف إصابة سنوياً، وهذا يعني أن كل ساعة تشهد إصابة شخص جديد بالسكتة الدماغية في دولة الإمارات.

وقال الدكتور سهيل الركن استشاري الأمراض العصبية في مستشفى راشد إن حوالي 50% من مرضى السكتة الدماغية في دولة الإمارات هم من السكان دون سن 45 عاماً، وهي نسبة مرتفعة للمصابين من الشباب بالمقارنة مع المعدل العالمي، حيث 80% من مرضى السكتة الدماغية فوق سن 65 عاماً بحسب غلف نيوز.

وأضاف الركن: “بالنسبة لدولة الإمارات هذه الإحصائية مثيرة للقلق، وتدعو السكان إلى تغيير نمط الحياة وزيادة الوعي، حيث أن الأسباب الكامنة وراء زيادة نسبة الإصابة بالسكتات الدماغية يعود إلى نمط الحياة المستقرة ومرض السكري والبدانة والاعتماد على الأطعمة الدسمة وتناول كميات كبيرة من الملح”.

وأشار الدكتور الركن إلى إن ما بين 18 إلى 20% من السكان في دولة الإمارات يعانون من البدانة المفرطة، في حين أن 20% من السكان هم من مرضى السكري، وفي الوقت الذي يوصي الأطباء بأن لا يزيد متوسط كمية الملح اليومية عن 2 غرام، يصل متوسط كمية الملح التي تناولها سكان الإمارات إلى 15 غرام بشكل يومي.

وقالت الدكتورة ياسمين كمال المتخصصة بالأعصاب في مستشفى راشد إن السكتة الدماغية هي ثالث سبب رئيسي للوفاة في العالم، وأحد أهم أسباب الإعاقة، ووفقاً لأحدث بيانات منظمة الصحة العالمية في البلدان المرتفعة والمتوسطة الدخل، تعد السكتة الدماغية السبب الرئيسي للوفاة تليها أمراض القلب.

وفي دولة الإمارات، تأتي السكتة الدماغية في المركز الثاني مباشرة بعد حوادث الطرق بين أسباب الإعاقة، وهناك ما بين 7 إلى 8 آلاف مريض بالسكتة الدماغية في العام، مقارنة مع الإحصائيات الدولية التي تشير إلى ما بين 100 و 120 حالة لكل 100 ألف شخص.

العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالسكتات الدماغية:

  • العمر أكثر من 55 عاماً
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع نسبة الدهون
  • التدخين
  • مرض السكري
  • البدانة المفرطة
  • أمراض القلب
  • حبوب منع الحمل
  • المشروبات الكحولية

زر الذهاب إلى الأعلى