ما سبب ارتفاع حالات سقوط الأطفال من الأبنية في الشارقة؟

لا تزال حوادث سقوط الأطفال في الشارقة تتكرر من وقت لآخر، على الرغم من الإجراء والتحذيرات التي اتخذتها السلطات في المدينة، وتقول الشرطة والدفاع المدني إن إهمال الأسر وعدم توفير عوامل الأمان في المباني هي من بين الأسباب الرئيسة لهذه الحوادث.

وسجلت في الشهرين الماضيين 5 حالات وفاة لأطفال بعد سقوطهم من شرفات ونوافذ شققهم في المباني الشاهقة في الإمارة، وإلى جانب العاملين السابقين، توفر بعض الأسر بيئة أكثر خطورة في المنزل، عن طريق وضع قطع الأثاث قرب النوافذ وفي الشرفات، والسماح للأطفال بالصعود عليها وتعريض حياتهم للخطر.

وقال قائد شرطة الشارقة العميد سيف الشامسي: “السبب الرئيسي هو إهمال الأسرة، فإغفال الأسر عن فعل ما يكفي لحماية أطفالها والتقصير في هذا الأمر هو السبب الرئيسي لمعظم الحوادث”.


وأضاف:”يجب على الأسر مراقبة الأطفال بشكل دائم، وعدم وضع الأثاث وغيرها من الأمور قرب النوافذ وعلى الشرفات”.

وأشار الشامسي إلى أن انعدام الأمان في بعض المباني عامل آخر يؤدي إلى سقوط الأطفال، ودعا أصحاب العقارات إلى إجراء تعديلات لتعزيز السلامة من خلال زيادة ارتفاع النوافذ والشرفات إلى 120 سم على الأقل وتضييق فتحات النوافذ إلى 10 سم بحسب صحيفة إيميرتس247.

وأشار المقدم سامي النقبي إلى أن بعض المباني لا تزال غير متوافقة مع معايير السلامة، وأكد على أن منح تصاريح البناء الجديدة لن يتم دون أن تستوفي المباني هذه المعايير، وبالنسبة للمباني القائمة طلبت السلطات من أصحابها إجراء التعديلات اللازمة.


 

 

Exit mobile version