مستخدمو “بوكيمون غو” يثيرون غضب المصلين في المساجد بالإمارات

أثار عدد من مستخدمي لعبة بوكيمون غو  غضب المصلين والقائمين على المساجد في الإمارات، بعد أن رصدوا وهم يحاولون اصطياد الشخصيات الرقمية داخل وحول هذه المساجد.

وكان الدكتور علي أحمد مشاعل كبير المفتين في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي قد حث مستخدمي لعبة بوكيمون على التحلي بالأخلاق والاحترام، وقال لصحيفة 7days: “التكنولوجيا أداة هامة، ومع ذلك لعب البوكيمون غو في المساجد أمر غير لائق أبداً”.

وأضاف: “لا تخدم هذه اللعبة أي غرض، وأعتقد أنها تصرف الناس عن أشياء كثيرة، بما في ذلك التعليم والعمل وأداء الواجبات الدينية، أو حتى قضاء الوقت مع العائلة”.

وأشار بعض المصلين في مسجد على كورنيش عجمان إلى أن مستخدمي بوكيمون غو يشاهدون يومياً وهم يتجولون حول المسجد وفي موقف السيارات وحتى أحياناً داخل المسجد.

وقال عبد الله المهيري وهو أحد المصلين في المسجد إنه شاهد العديد من الشباب داخل وحول المسجد وهم يطاردون البوكيمون، وتسببت هذه الظاهر بمشكلة كبيرة في مواقف السيارت، والمسجد عادة ما يكون مفتوحاً دائماً للمصلين، ويستغل مستخدمو البوكيمون غو ذلك.

pokemongomap

 

وأضاف المهيري: “أنا لم أستخدم هذه اللعبة حتى الآن، ولكنني أرى أنها تسبب العديد من المشاكل، ولا ينبغي على الأشخاص الذين لا يرغبون بدخول المسجد للعبادة التسكع في أماكن وقوف السيارات أو أي مكان آخر من المسجد”.

وتحدثت صحيفة 7days مع عدد من مستخدمي بوكيمون غو بشأن الشكاوى حول ممارسة اللعبة داخل وحول المساجد، وقال العديد منهم إنهم لا يدخلون أي مسجد، لكن كمكان عام، يمكن العثور على الكثير من شخصيات اللعبة هناك.

وقال مجد دويجي وهو طالب سوري يدرس في جامعة دبي: “لا أعتقد أن اللعبة ضارة على الإطلاق، ولكنها ساعدتني على تكوين صداقات مع الغرباء، وأعتقد أنها تساعد على جمع الناس مع بعضهم، وأحياناً تحدد مواقع تواجد البوكيمون في بقعة قريبة من المسجد، ولا أعتقد أن ذلك يضر بالمصلين، فلسنا حرفياً داخل المسجد”.

أما عائشة غاركتار وهي مصممة هندية تقول إنها لعبت البوكيمون غو خارج أحد المساجد في الأسبوع الماضي، لكنها أدركت أن عليها أن تبتعد، وشعرت بالذنب بعد ذلك وقررت أن تنهي اللعبة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى