قناة إذاعية مخصصة للأطفال في دبي تساعد في تشكيل مستقبلهم

يوفر مركز الجلية الثقافي للأطفال في دبي محطة إذاعية تسمح لهم التعبير عن أنفسهم، والتأثير بشكل كبير على الأطفال الآخرين في مثل سنهم.

وتعتبر “بيرل إف إم” المحطة الإذاعية الوحيدة المخصصة للأطفال في المنطقة، والتي تبث على تردد 102.0، وحققت نجاحاً كبيراً منذ إطلاقها في عام 2014، حيث وصلت إلى مئات الآلاف من الأطفال وأولياء الأمور، من خلال طرح مواضيع ذات صلة بكل جانب من جوانب حياة الطفل، مثل الصحة والسلامة والتعليم والمجتمع والثقافة ومؤخراً حقوق الطفل بحسب غلف نيوز.

1

وينظر إلى المحطة الإذاعية من قبل أولياء الأمور باعتبارها منصة مثالية للأطفال من ذوي المواهب المتنوعة للتواصل مع المستمعين الآخرين من مثل سنهم والتأثير بشكل إيجابي على حياتهم.

وتطوع عدد من الأطفال الموهوبين لتقديم العروض الحية وتسجيل النصائح حول السلامة وغيرها بأصواتهم، أو حتى المشاركة بالبرامج الخاصة بالعيد.

وقال المقدم الإذاعي حسين العتولي الذي يقدم برنامجاً جديداً يركز على نشر الوعي حول حقوق الطفل والقوانين التي تحمي الأطفال إن المحطة الإذاعية ساعدت على منح الأطفال مزيداً من الثقة، ومنح الأهالي قدرة التعرف على أكثر ما يثير حماسة أطفالهم.

2

وأضاف العتولي: “بمجرد أن يسمع الأطفال أصواتهم عبر الراديو تتغير تعابير وجههم، ويصبحون أكثر ثقة بأنفسهم، ويشعرون أنهم يرغبون بالمساهمة بشكل أكبر.

وأشار العتولي إلى أن المحطة التي تبث يومياً 24 ساعة باللغة الإنجليزية تستهدف المستمعين دون سن 12 وكذلك الآباء والأمهات في بعض البرامج، وتقدم الفائدة والمتعة للأطفال على حد سواء.

3

زر الذهاب إلى الأعلى