بعد محاولة الحوثيين تدمير الكعبة.. عبدالله بن زايد يتساءل: هل النظام الإيراني إسلامي كما يدعي؟

أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن الليلة الماضية اعتراض صاروخ باليستي وتدميره بعد ان أطلقته المليشيات الحوثية مساء امس من محافظة صعده باتجاه منطقة مكة المكرمة .

وذكرت القيادة في بيان ان وسائل الدفاع الجوي تمكنت من اعتراض الصاروخ وتدميره على بعد 65 كيلومترا من مكة المكرمة من دون أي أضرار ..مشيرة الى ان قوات التحالف الجوية تمكنت من استهداف موقع الإطلاق.

وكانت ردة الفعل لدى الكثير من المغردين على وسائل التواصل الاجتماعي كبيرة جداً، حيث نددوا بتجرؤ الحوثيين والدول التي تدعمهم كإيران لضرب أهم مقدس لدى المسلمين، وعدم مراعاة مشاعر ملايين المسلمين لخطوتهم تلك.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على حسابه في تويتر: النظام الايراني يدعم جماعة ارهابية تطلق صواريخها على مكة المكرمة.

وتساءل في تغريدته: هل هذا النظام إسلامي كما يدعي ؟

فيما أنشأ المغردون هاشتاغ بعنوان #اعتراض_صاروخ_باتجاه_مكة

كما أكد اللواء الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن، أن واقعة استهداف مليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح لمكة المكرمة، كشفت زيف شعارات هذه الحركات المنحرفة. ففي الوقت الذي يرفعون فيه شعارات “الموت لإسرائيل وأمريكا والنصر للإسلام”، يتوجهون لاستهداف كعبة المسلمين.

ولفت إلى أن هذه صواريخ من نوع سكود يقوم بعض من تدربوا على يد الإيرانيين وحزب الله بتعديل في الوقود الذي يدفع الصاروخ إلى مدى أبعد، وبالتالي يصل إلى مسافة أبعد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى