هل تصل السيارات الطائرة إلى دبي في المستقبل؟

متابعة-سنيار: كانت بعض الاختراعات كالسيارات الطائرة والقطارات التي تنطلق بسرعة الرصاصة وغيرها مجرد مشاهد من الخيال العلمي حتى وقت قريب، لكن العلماء والمهندسين يعتقدون أن مثل هذه الابتكارات يمكن أن تتحول إلى واقع قريباً في دبي.

وتحدث مجموعة من المهندسين لصحيفة سفن ديز عن رؤيتهم المستقبلية للنقل في دبي في غضون 50 عاماً من الآن، وذلك بعد أن تم الكشف مؤخراً عن خطط لبناء نظام النقل فائق السرعة “الهايبرلوب” الذي يمكن أن ينقل المسافرين من دبي إلى الفجيرة في غضون 10 دقائق فقط.


315d7e0e00000578-3454461-image-a-12_1455883276806

المهندس محمد وطفة من كلية الهندسة في جامعة ولونغونغ في دبي يعتقد أن أول دراجة نارية طائرة يمكن أن تعرض في دبي في غضون عامين أو ثلاثة من الآن. ويضيف وطفة وهو مؤسس مركز أبحاث الطائرات بدون طيار في الجامعة: “لدينا في المركز طائرات بدون طيار وأشياء أخرى يمكنها الطيران، لذلك فإن السيارات الطائرة وخاصة تلك التي يتحكم بها عن بعد يمكن أن تصبح حقيقة واقعية وخاصة في دولة الإمارات الرائدة في هذا المجال”.

وأشار وطفة إلى أن دولة الإمارات تمتلك البنية التحتية التي تحتاجها الدراجات والسيارات الطائرة، وهذه الوسيلة يمكن أن تكون الأكثر أماناً للنقل من أي وسيلة أخرى تسافر على الطرقات، فهناك مساحات كبيرة في الجو ولا يوجد أي أبنية أو معوقات تقف في وجه المركبات الطائرة.

المهندس حمد اسماعيل من جهته يعتقد إن السيارات التي تعتمد على القوة المغناطيسية لترتفع فوق الأرض لمسافة تتراوح بين 2 و3 أقدام يمكن أن تكون الأساس الذي تبنى عليه السيارات الطائرة. وأضاف: “يمكن أن تحل الصفائح المغناطيسية مكان العجلات، ويجب أن تكون الطرقات مزودة أيضاً بمثل هذه الصفائح”.


article-0-0cc463ac00000578-842_634x372

زر الذهاب إلى الأعلى