كاميرات جديدة في الإمارات تفاجىء السائقين المخالفين

متابعة-سنيار: سيكون على السائقين في الإمارات قريباً الانتباه من كاميرات جديدة قادرة على التقاط ومخالفة السيارات التي تتجاوز حدود السرعة على كافة مسارات الطريق.

وعرض في معرض Natrans الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الشهر الماضي نظام رادار متقدم داخل مقطورة من قبل الشركة الألمانية VITRONIC وشركة الهندسة الكهربائية الفرنسية سيجيليك، ويتيح هذا النظام مراقبة سرعات السيارات في جميع المسارات وفي كلا الاتجاهين بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال ألكسندر سكارلاتيلا مدير الأعمال في شركة سيجيليك إن هذه الكاميرات قادرة على قراءة لوحات الترخيص وكشف المخالفات مثل السرعة وعدم ترك مسافة أمان، والتغييرات المفاجئة للمسارات والتجاوز على كتف الطريق، ومن ثم تقوم بنقل البيانات إلى السلطات المختصة.

2f79d1a400000578-3365603-image-a-1_1450440332491

وأشار سكارلاتيلا  إلى أن إمدادات الطاقة من خلال البطاريات توفر استقلالية عالية لهذه الكاميرات، حيث يمكن تشغيلها دون انقطاع لمدة خمسة أيام.

وبحلول نهاية العام، تعتزم وزارة الداخلية الفرنسية استخدام أكثر من 250 من هذه الكاميرات على طرقها، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد بحلول نهاية عام 2018، وتقوم كل من ألمانيا ولوكسمبورغ وإسبانيا أيضاً باختبار هذه الأجهزة.

واطلع مسؤولو المرور الاتحادي في دولة الإمارات وكذلك شرطة أبوظبي ودبي على الجهاز في يوم افتتاح المعرض، وعبر المسؤولون عن ترحيبهم بالجهاز الذي يمكن أن يدخل عنصر المفاجأة، ويساعد السلطات على تطبيق قوانين المرور.

enforcement-trailer-front-hochgefahren_web1

زر الذهاب إلى الأعلى