91% من سكان الإمارات لا يعرفون شيئاً عن ساعتهم البيولوجية للخصوبة

حث مركز الأوركيد للخصوبة الذي افتتح حديثاً في مدينة دبي الطبية جميع الرجال والنساء في دولة الإمارات على الحصول عن حقائق حول الخصوبة، بعد أن كشف مسح وطني أن 91% من المشاركين فشلوا في تحديد السن الصحيح الذي تبدأ فيه الخصوبة بالانخفاض.

وتبدأ الخصوبة لدى النساء بالانخفاض بشكل تدريجي بعد سن 27 عاماً، قبل أن تتراجع بشكل كبير بعد سن 35 عاماً، وأظهرت الدراسة التي أجريت بتكليف من مركز الأوركيد للخصوبة وشارك فيها أكثر من 1000 من الرجال والنساء في دولة الإمارات أن 9% فقط من المشاركين يعرفون أن خصوبة المرأة تبدأ بالانخفاض في أواخر العشرينات من العمر، في حين يعتقد 38% من الرجال والنساء أن معدلات الخصوبة لدى الرجال تنخفض في وقت متأخبر بين سن الخمسين والستين، في حين أن 15% يعتقدون أن هذه المعدلات لا تنخفض على الإطلاق.

وفي حين أن العمر يمكن أن يؤثر على نجاح علاجات الخصوبة مثل التخصيب في المختبر (IVF)، إلا أن الوعي حول هذا العامل في دولة الإمارات لا يزال منخفضاً أيضاً، وأشار الاستطلاع إلى أن 15% فقط من المشاركين يدركون أن علاج الخصوبة بأطفال الأنابيب يصعب أن بنجح في الأربعينات من العمر بحسب صحيفة إيميرتس247.

ووجدت الدراسة  أن 68% من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون أن اتباع نهج شامل للخصوبة من شأنه أن يحسن فرص الحمل. وكشف الاستطلاع أيضا أن نصف عدد السكان في دولة الإمارات لا يدركون أن زيادة الوزن (51%) والتدخين (48%) يمكن أن تؤثر على الخصوبة لدى الرجال والنساء على حد سواء. في حين أن 57% من المشاركين أيضا لم يحددوا مرض السكري باعتباره عاملا مسبباً للعقم.

وهناك 4 أشياء  هامة من الضروري أن يعرفها الرجال والنساء:

1) الخصوبة ليست مجرد قضية للمرأة، فالرجل يمكن أيضاً أن يصاب العقم.

2) أن تتمتع بصحة جيدة لا يعني أن فرص الخصوبة مرتفعة، حي أن 1 من كل 10 أشخاص يعانون من مشاكل في الخصوبة.

3) التدخين من أهم العوامل التي تؤثر سلبياً على الخصوبة لدى الرجال والنساء، ومن المرجح أن يستغرق المدخنون وقتاً أطول قبل أن يحصل الحمل.

4) يمكن أن تؤثر زيادة أيضاً على الخصوبة حيث أن البدانة لدى النساء تتسبب باضطرابات ومشاكل هرمونية مع الإباضة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى